جنيف..جنوب أفريقيا تجدد موقفها بشأن “أطروحة البوليساريو”

 

جددت حكومة جنوب أفريقيا، دعمها لأطروحة جبهة “البوليساريو”، داعية المجتمع الدولي إلى التعجيل بجهوده الرامية إلى حل النزاع في الصحراء.

 

جاء ذلك، على لسان، مندوب جنوب افريقيا في جنيف، خلال ندوة نظمت على هامش أشغال الدورة الواحدة والخمسين لمجلس حقوق الإنسان، حيث دعا إلى ممارسة أقصى قدم ممكن من الضغط الدبلوماسي لدعم أطروحة جبهة “البوليساريو”.

 

وذكر ممثل جنوب أفريقيا، بتاريخ بلاده ضد نظام الميز العنصري وحجم التضحيات التي قدمتها من اجل نيل حريتها، مشيرا في الوقت ذاته إلى ما وصفه بـ”بلاده” إلى جانب كل الشعوب التواقة لحريتها واستقلالها، حسب تعبيره.

 

وتجدد جنوب أفريقيا، في كل مناسبة موقفها الداعم لجبهة “البوليساريو”، رغم مساعي المغرب، الرامية لتعزيز العلاقات المغربية الجنوب الإفريقية.

 

وتحالفت جنوب أفريقيا والجزائر، سابقا بشكل مكثف للتأثير على المجتمع الدولي كي ينقل صلاحيات الأمم المتحدة في إدارة ملف الصحراء إلى الاتحاد الأفريقي أملا في تغيير طبيعة الملف، وخدمة أطروحة الانفصال بناء على مفردتي الاستفتاء وتقرير المصير.

 

يذكر أن نزاع الصحراء، هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر. وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي.

 

ويعيق هذا الوضع كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق