تفاصيل رسالة سفير الولايات المتحدة الأسبق بالرباط بشأن الصحراء المغربية

 

دعا سفير الولايات المتحدة الأسبق لدى المغرب (1997-2001)، إدوارد غابرييل، اليوم الخميس، مجلس الأمن الدولي للتقدم نحو حل سياسي مستدام حول قضية الصحراء على أساس مخطط الحكم الذاتي الذي يقترحه المغرب.

 

 

وأكد إدوارد غابرييل، في رسالة وجهها إلى المشاركين في المؤتمر الدولي الأول للسلام والأمن في الصحراء، المنعقد في لاس بالماس، أن “المغرب قدم عام 2007 مقترحا وصفه مجلس الأمن الدولي بالجاد وذي المصداقية والواقعي، والمدعو للتقدم نحو هذا الحل بدعم من الولايات المتحدة”.

 

 

وأشار الدبلوماسي الأمريكي السابق إلى أن المغرب يظل ملتزما بعلاقة “وثيقة واستراتيجية” مع الولايات المتحدة، تقوم على مصالح وقيم مشتركة، وبالتالي فإنه “من المهم أن تدعم الولايات المتحدة المغرب في قضية الصحراء وأن تعمل ضمن الأمم المتحدة للتوصل إلى حل على أساس الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية”.

 

 

وقال إدوارد غابرييل، وهو عضو مجلس إدارة معهد الولايات المتحدة للسلام، وهي هيئة عمومية أسسها الكونغرس لمنع ومحاولة تسوية الحروب في الخارج، إنه “نظرا للتهديد الذي يواجه العالم بسبب الاستبداد المتزايد، على الولايات المتحدة أن تنضم إلى حلفائها للحفاظ على الديمقراطية والاستقرار في العالم”.

 

 

ويشارك في المؤتمر الدولي للسلام والأمن في الصحراء، الذي تستمر فعالياته غدا الجمعة، عدد من الشخصيات السياسية الإسبانية والباحثين الدوليين والصحفيين وشيوخ وأعيان القبائل الصحراوية.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. يوسف ك الرشيدية.

    أتمنى أن تكون الدبلوماسية المغربية على يقظة ومتيقظة وأظن انها كذالك لا سيما في هذا الوقت الذي تحرك فيه البيترودولار الجزائري لشراء الذمم من ضعاف الضمير من بعض الأفارقة المهووسون بالدولار واليساريين المناوئين للمغرب.
    والحمد لله على كل حال، الدبلوماسية المغربية مستمرة في الإنتصارات🇲🇦 والديبلوماسية الجزائرية في الإنتكاسات 🇩🇿

اترك تعليق