خليلوزيتش تحت الصدمة بسبب إقالته من المنتخب المغربي ويفكر في الإعتزال

وحيد خليلوزيتش

كشف مدرب المنتخب الوطني المغربي السابق، وحيد خليلوزيتش، عن تأثره الشديد بعد إبعاده من المنتخب وأنه يفكر في إنهاء مسيرته في عالم التدريب، وذلك بعد انتهاء مشواره رفقة “أسود الأطلس” بالإقالة، قبل أشهر قليلة من مشاركته في كأس العالم.

 

وقال البوسني وحيد في حديثه لقناة “N1” البوسنية، إنه  من الصعب عليه تقبل إقالته من تدريب المنتخب المغربي، بعد أن أهله للمونديال، مضيفا أن “القرار صدمني بعض الشيء، حتى أنني أفكر في إنهاء مسيرتي التدريبية بطريقة غريبة بعض الشيء. هذه هي الحياة… أفكر في قول وداعا لكرة القدم”.

 

وبعد إقالتي من تدريب المنتخب المغربي، يقول خليلوزيتش، “توصلت بالعديد من العروض، حتى أن بعضها كان من منتخبات مشاركة في كأس العالم، لكنني رفضتها ولا أنوي في الوقت الحالي تولي الإشراف على تدريب أي فريق”.

 

يذكر  إلى أن البوسني وحيد خليلوزيتش، كان قد تولى تدريب العديد من الأندية وكذا المنتخبات، يبقى أبرزها المنتخبين المغربي والجزائري، حيث وصل مع هذا الأخير إلى ثمن نهائي كأس العالم، كما سبق وأن فاز مع فريق الرجاء الرياضي بدوري أبطال أفريقيا سنة 1997.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق