خليلوزيتش للجزائري دراجي: “كنت أعلم أنه ستتم إقالتي قبل المونديال”

 

كشف البوسني وحيد خليلوزيتش عن ظروف سبقت رحليه عن تدريب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم.

 

 

وقال المعلق الجزائري حفيظ دراجي في مقال رأي نشره على “العربي الجديد”، “بعد تأهل المغرب إلى مونديال قطر نهاية شهر مارس الماضي تواصلت مع خليلوزيتش لأطمئن عليه وأستفسر عن أحواله بحكم الصداقة التي تجمعنا منذ سنوات، فقال لي “أنا أعلم بأنهم سيقيلونني قبل المونديال، لكنني لن أستقيل، ويكفيني أنني قدت أربعة منتخبات إلى نهائيات كأس العالم”.

 

وأضاف خليلوزيتش في حديثه مع الدراجي: “يجب أن تعلم بأن المدرب الذي يصمد مع المنتخب الجزائري ورئيس اتحاده محمد روراوة، لا بد أن يكون قوياً وقادراً على العمل مع أي اتحاد آخر وتحمل كل التبعات”.

 

دراجي قال إن ما حدث لوحيد كان متوقعاً لديه، وفي كل الأوساط الإعلامية والكروية المغربية التي كانت كل مرة تنتظر القرار الذي يبدو أنه تأخر بخمسة أشهر عن موعده.

 

ويوم الجمعة الماضي أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بشكل رسمي، الانفصال عن الناخب الوطني، البوسني وحيد خليلوزيتش، قبل أقل من 3 أشهر على منافسات كأس العالم قطر 2022.

 

 

وجاء في بلاغ للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنه “بالنظر للاختلافات وتباين الرؤى بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمدرب الوطني وحيد خليلوزيتش على الطريقة المثلى لتهيئ المنتخب المغربي لكرة القدم لنهائيات كاس العالم قطر 2022، قرر الطرفان الانفصال بالتراضي”.

 

 

 

وفي هذا الصدد، “تقدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالشكر الجزيل لما قدمه المدرب وحيد خليلوزيتش خلال الفترة التى أشرف فيها على قيادة المنتخب الوطني في مقدمتها التأهل الى نهائيات كأس العالم قطر 2022 بمنتخب شاب واعد مليء بطموحات مستقبلية كبيرة، من جانبه تمنى وحيد خاليلوزيتش حظا سعيدا للنخبة الوطنية”.

 

 

وتؤكد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أنها “ستوفر جميع الوسائل والامكانيات للتهيئ الجيد للمنتخب الوطني في أفق مشاركته في نهائيات كأس العالم قطر 2022”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق