قبل 3 أشهر من موعد تمرين عسكري بين الجزائر وروسيا..قوات مغربية تصل موسكو

 

على بعد نحو 3 أشهر من موعد المناورات العسكرية بين الجزائر وروسيا، وصلت عناصر من القوات المسلحة الملكية المغربية إلى موسكو، للمشاركة في الألعاب العسكرية الدولية 2022 المقرر انطلاقها غدا السبت 13 غشت في روسيا.

 

وأفاد منتدى “فار ماروك”، على صفحته بـ”فيسبوك”، أن “المغرب، ضمن 37 دولة من المنتظر أن تشارك في الألعاب العسكرية الدولية بروسيا التي ستنطلق في 13 غشت”.

 

وأضاف المصدر ذاته، أنه “إلى جانب المغرب، حسب المنظمين، ستشارك كل من الصين و إيران و فنزويلا و الهند و كذا جنوب افريقيا و مصر و سوريا و أذربيجان و ارمينيا و الكويت و الفليبين و باكستان والسودان و دول أخرى سبق أن شاركت في هذه المسابقات العسكرية، في حين تنضم النيجر و رواندا لأول مرة للائحة المشاركين”.

 

يأتي هذا، بعدما أعلنت الخدمة الصحفية للمنطقة العسكرية الجنوبية في روسيا الثلاثاء أن التدريبات الروسية الجزائرية المشتركة لمكافحة الإرهاب، التي تحمل اسم “درع الصحراء 2022″، ستجرى في الجزائر للمرة الأولى، وذلك في نونبر المقبل.

 

ووفقاً لما نقلته وكالة “تاس” الروسية فإن التدريب سيجرى في نونبر، في ساحة تدريب قاعدة حماقير في الجزائر.

 

وأوضحت الخدمة أن التمرين سيتم بمشاركة نحو 80 عسكرياً من وحدات البنادق الآلية المتمركزة في شمال القوقاز، ونحو 80 عسكرياً جزائرياً.

 

وخلال التمرين، ستقوم القوات بمهام للبحث عن جماعات إرهابية وكشفها والقضاء عليها في مناطق صحراوية.

 

وكانت التدريبات الروسية الجزائرية المشتركة الأولى قد أجريت في أوسيتيا الشمالية في أكتوبر 2021 بمشاركة ما مجموعه نحو200 جندي.

 

ويتضمن جدول المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية لعام 2022 تدريبات مشتركة مع القوات المسلحة من كل من مصر وكازاخستان وباكستان.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

category_idcategory_idcategory_id>1