تفاصيل إجتماع طارئ لرؤساء مجالس الجهات بخصوص وضعية الجفاف وقلة الموارد المائية

من أجل مُناقشة وضعية الجفاف وقلة الموارد المائية التي تشهدها مختلف جهات المملكة، إثر ندرة التساقطات المطرية هذه السنة، وانعكاسها على وضعية القطاع الفلاحي وتربية الماشية، ناهيك عن نقص حاجيات الساكنة من الماء الصالح للشرب؛ عقد اجتماع وُصف بـ”الطارئ” جمع رؤساء مجالس الجهات، بمقر جمعية جهات المغرب بمدينة الرباط.

 

ومن أجل إيجاد حلول ناجعة لندرة الماء، تم تخصيص ميزانية هامة من طرف كل مجلس جهة وبشراكة مع القطاعات المعنية من أجل الحد من الأزمة الحالية على الصعيد الجهوي، القروي والحضري، فيما دعا رؤساء الجهات، إلى تضافر الجهود بين الجهات في إطار جمعية جهات المغرب من أجل المزيد من التنسيق في إطار التضامن والتكامل بين الجهات، وكذلك التنسيق الوثيق مع حكومة عزيز أخنوش، من أجل إيجاد حلول جذرية وبنيوية والتسريع باتخاذ إجراءات آنية وعاجلة لتزويد الساكنة والماشية بالماء الصالح للشرب.

 

وفي هذا السياق، ذكر بلاغ لجمعية جهات المغرب، أن هذا الاجتماع شكّل فرصة سانحة لرؤساء مجالس الجهات لبسط مخاطر الأزمة المائية، التأكيد على ضرورة تبسيط المساطر الإدارية من أجل إنجاز المشاريع المتعلقة بالماء بشكل عاجل وسريع، مع ضرورة إشراك مجالس الجهات إلى جانب القطاعات الحكومية المعنية لإيجاد حلول لتجاوز تداعيات الجفاف ومشكلة ندرة المياه بشكل عام، مشددين كذلك على عزمهم التام وتضامنهم الكامل من أجل مواجهة حدة ندرة الماء.

 

وتجدر الإشارة، أنه في آخر الاجتماع، تم الاتفاق بين رؤساء مجالس الجهات على عقد اجتماع مع رئيس الحكومة ومكوناتها، من أجل تدارس هذا الموضوع وكذا المنهجية المثلى لتفعيل الإجراءات والتوصيات الكفيلة بحل هذه المعضلة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

category_idcategory_idcategory_id>2