بعد إنهاء مهام سفيرها بإسبانيا بسبب الصحراء..الجزائر تكلف موسي بمهمة جديدة بفرنسا

 

أعلنت الجزائر، الأربعاء، نقل سفيرها بإسبانيا سعيد موسي إلى فرنسا وتعيينه فيها، بعد أشهر من استدعائه من مدريد إثر أزمة بين البلدين.

 

 

وقالت الخارجية الجزائرية، في بيان: “أعطت حكومة الجمهورية الفرنسية موافقتها على تعيين  سعيد موسي بصفته سفيرا فوق العادة ومفوضا للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى الجمهورية الفرنسية”، وفق وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

 

 

وسيخلف موسي في منصب سفير الجزائر لدى باريس عنتر داود الذي يشغل المنصب منذ شتنبر 2020.

 

وموسي دبلوماسي عمل في فرنسا لسنوات، حيث شغل من قبل منصب مسؤول العلاقات الاقتصادية في سفارة الجزائر، قبل أن يُعين قنصلا عاما للجزائر بباريس بين 2019 و2021.

 

وفي 2021 تم تعيين موسي سفيرا للجزائر بإسبانيا، وفي مارس الماضي جرى استدعاؤه للتشاور، احتجاجا على إعلان الحكومة الإسبانية دعم مبادرة المغرب للحكم الذاتي في الصحراء المغربية.

 

ويعد منصب سفير الجزائر في باريس أهم منصب دبلوماسي للعاملين في الخارجية الجزائرية بالنظر إلى حساسية العلاقات بين البلدين بسبب جود قرابة 5 ملايين مهاجر جزائري في فرنسا وكذلك الخلفية التاريخية منذ الاستعمار الفرنسي للجزائر (1830-1962).

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق