يائير لابيد سيحل بالمغرب تجهيزا لمؤتمر رؤساء الدول المُوقعة لاتفاقيات مع اسرائيل

حسب ما أوردته مصادر إعلامية إسرائيلية، فإنه بمناسبة مرور عامين على توقيع اتفاقيات سلام معها برعاية أمريكية، من المرتقب أن يحُل يائير لابيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بالمغرب في زيارة رسمية لتنظيم قمة مع للدول العربية.

 

وأوضحت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، أن “لابيد يسعى لزيارة المغرب قبل الانتخابات وعقد مؤتمر بين رؤساء الدول التي وقعت اتفاقيات سلام مع إسرائيل، في قمة من المقرر أن تعقد في إحدى الدول الموقعة على الاتفاقيات” مشيرة إلى أن “المؤتمر سيكون على مستوى رؤساء تلك الدول، وأنه يأتي بمناسبة مرور عامين على توقيع إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب اتفاقيات سلام برعاية أمريكية”.

 

وأضاف المصدر الإعلامي نفسه، أن “المؤتمر المرتقب سيكون على عكس منتدى النقب الذي استضافته تل أبيب قبل عدة أشهر، وانعقد على مستوى وزراء الخارجية فقط”، مردفا أن المؤتمر القادم سيكون “على أعلى المستويات”.

 

وفي السياق نفسه، أكدت الصحيفة العبرية أن “لابيد يعتزم زيارة المغرب، لأول مرة كرئيس وزراء، وذلك بعد الزيارات السابقة التي قام بها رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، ومفوض الشرطة كوبي شبتاي”.

 

وتجدر الإشارة، إلى أن اتفاق الثاني والعشرين من دجنبر 2020 رسم خارطة طريق لتفعيل استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية؛ ومن بين أبرز البنود التي نص عليها، الترخيص للرحلات الجوية المباشرة بين المغرب وإسرائيل والاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية بين المسؤولين الإسرائيليين والمغاربة وإقامة علاقات دبلوماسية، إضافة إلى تشجيع التعاون في شتى المجالات.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

category_idcategory_idcategory_id>1