الجيش الإسباني ينطلق في تحطيم معالم جزيرة النكور المحتلة

كشف موقع “فوزبوبلي” الإسباني، أن وزارة الدفاع الإسبانية، أعطت الضوء الأخضر لانطلاق عملية هدم “برج الساعة” بصخرة متواجدة بجزيرة النكور المحتلة الواقعة بساحل إقليم الحسيمة، بحجة مخاطر بتهدمه.

 

ويُعتبر “برج الساعة” أحد أكثر المباني التي لها رمزية تاريخية، ويقع على بعد 700 متر من إقليم الحسيمة؛ وتزعم قوات الجيش الإسباني أن “مشاكل أمنية ناجمة عن سوء حالته جراء الرطوبة والتحلل تستدعي هدمه”.

 

وتجدر الإشارة، أن صخرة “الحسيمة” هي واحدة من الجزر الصغيرة الثلاث التي تتمتع بحماية عسكرية إسبانية دائمة؛ إلى جانب كل من جزيرة باديس، والجزر الجعفرية أو “إشفارن”، التي أهداها السلطان الشريف للملك الإسباني فيليبي الثاني مقابل حماية أراضيه من هجمات العثمانيين.

 

إلى ذلك، إن “برج الساعة” بصخرة الحسيمة من أكثر المباني الخلابة للجزيرة، لكنها بعد القرار الإسباني ستختفي عن الوجود خلال الأشهر القليلة المقبلة، بعد أن صادقت وزارة الدفاع الإسباني على مشروع يقضي بهدمها وفتحت لأجل ذلك طلبات عروض.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

category_idcategory_idcategory_id>1