سفيان البحري يستضيف الأمير هشام ببيته حول قصعة “كسكس”

استضاف سفيان البحري أشهر ناشر لصور الملك عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي ببيته بحي سيدي موسى في سلا أمس الجمعة الامير هشام الذي تناول معه وجبة كسكس ببيته.

 


ونشر البحري بحسابه على موقع انستغرام صورا تجمعه ووالدته وهم في استقبال الأمير مولاي هشام امام باب منزله، ثم وهم يتناولون الكسكس وثالثة مع أحد اصدقائه، واصفا اياها بعنوان “في بيتنا أمير”، حيث لقيت تفاعلا من طرف متابعي صفحته، واتبعها بتعليق قال ان كاتبه هو مولاي هشام الذي قال فيه: هذا ما قاله صاحب السمو الأمير مولاي هشام: “يوم الجمعة الماضي، دعاني سفیان البحري وعائلته لتناول طعام الغداء في منزل والدته في حي سيدي موسى في مدينة سلا. لقد رحبوا بي بحرارة في بيتهم المتواضع والدافئ. الماضي، أعربت عن تقديري لهذا الشاب. كان من الأشخاص النادرين المقربين من دوائر رسمية الذين استجابوا بشكل إيجابي لمحتوى وسائل التواصل الاجتماعي الخاص وقتها، فسر البعض أن فعله كان مدفوعا بظروف مبهمة. لم يكن ذلك مهما بالنسبة لي، لأن تفاعلاته كانت تلقائية وعفوية. لاحقا، تعرفت على والدته وعائلته مباشرة بعد دخوله السجن، وحدث ذلك إبان لقاءاتنا الأولى.عدد من أفراد الأوساط التي أنتمي إليها لديهم رؤية تحليلية وفاحصة لملكيتنا، في حين يحمل سفيان رؤية اجتماعية واحتفالية تعكس إحساسه بفخر انتماءه للوطن، والأهم أنه يعكس شريحة من الشباب المغربي. هذه صور لي رفقة سفيان البحري ووالدته نتناول الكسكس، وصورة أخرى مع ابن أخيه سي محمد. أشكركم جميعا على الترحيب الكريم في منزلكم، وسأحتفظ بهذه الذكرى العزيزة”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق