فريق أخنوش الحكومي يدخل في عطلة والوزراء مجبرون على العودة قبل خطاب الملك

دخلت الحكومة في فترة عطلة سنوية حيث خرج وزراء ومسؤولون كبار إلى وجهات سياحية مختلفة بعد عشرة أشهر منذ تنصيب الملك محمد السادس لفريق أخنوش المشكل من ثلاثة أحزاب جاءت في صدارة نتائج الانتخابات التشريعية.

 

بعد ختام الدورة الربيعية للبرلمان خرجت ممثلو السلطتين التشريعية والتنفيذية في عطلة، غير أن بعض الوزراء لا يزالون يمارسون مهامهم من مكاتبهم بحكم أهمية وحساسية القطاعات التي يحملون ملفاتها بين أيديهم، حسب ما أكدته مصادر “الأيام24”.

 

المصادر ذاتها قالت إن الوزراء مجبرون على العودة من العطلة والعودة إلى الرباط قبل يوم السبت الموافق لليوم العشرين من شهر غشت الجاري، أي قبل خطاب الملك محمد السادس إحياء لذكرى ثورة الملك والشعب.

 

ولا يوجد أي نص قانوني ينظم مسألة العطلة الصيفية وإنما يتعلق الأمر بفترة راحة متعارف عليها يستفيد منها الوزراء قبل الدخول السياسي.

 

وقد بدأت العطلة قبل أيام حيث غاب وزراء في الفريق الحكومي عن العاصمة الرباط ولم يُعقد المجلس الحكومي الأسبوعي يوم الخميس الماضي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق