“العدالة والتنمية” ينتقد التطبيع ويعتبره تشجيع على الاعتداءات الإسرائيلية على غزة

أدان حزب العدالة والتنمية، ما وصفه بـ “الاعتداءات الإسرائيلية الإجرامية على قطاع غزة”، والتي أدات إلى سقوط العديد من الضحايا.

 

وأعربت الأمانة العامة للحزب، في بيان لها أمس الجمعة، على “إدانة الحزب الشديدة لهذه الحرب الإجرامية الجديدة التي أعلنها جيش الاحتلال الصهيوني على الشعب الفلسطيني الشقيق”.

 

ودعا البلاغ “المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته في ردع الاحتلال أمام فظاعة ما يتعرض له الفلسطينيون من جرائم تقتيل وتهجير وفصل عنصري على مرأى ومسمع العالم، وخطورة وعواقب الإجرام الصهيوني على استقرار المنطقة والأمن والسلم الدوليين”.

 

وشدد “البيجيدي” على “الموقف الثابت لحزب العدالة والتنمية، والذي لم ولن يتغير، الداعم للمقاومة الفلسطينية والرافض للتطبيع”، معتبرا أن “التطبيع إنما يشجع الاحتلال الاسرائيلي على المضي في سياسته الإجرامية والعنصرية والتوسعية، ويوفر له الشعور بالمناعة لارتكاب المزيد من الجرائم ضد الشعب الفلسطيني ويعطل حل القضية الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

 

يذكر أن حزب العدالة والتنمية، ممثلا بأمينه العام السابق، سعد الدين العثماني، عندما كان رئيسا للحكومة هو من وقع على اتفاقات التطبيع نهاية عام 2019 بين المغرب وإسرائيل.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق