اصدام عنيف بين حافلة للمسافرين وشاحنة يخلف قتلى وجرحى في أمسكروض

تواصل حرب الطرق حصد المزيد من الضحايا نتيجة للاخطاء البشرية التي تحول رحلات سفر الى فاجعة تخلف المزيد من الاسى والحزن.

 

آخر ضحايا حرب الطرق سقطوا صباح اليوم الخميس 4 غشت على  مستوى المقطع الطرقي أمسكروض المؤدي إلى مدينة أكادير، بعد اصطدام حافلة لنقل المسافرين قادمة من مدينة الدار البيضاء في اتجاه أكادير وشاحنة من الحجم الكبير، ما أدى الى مصرع 4 مسافرين وإصابة 37 آخرين، من بينهم7 إصابات بليغة، حسب ما أوردته مصادر صحفية محلية، حيث تم نقل المصابين الى مستشفى الحسن الثاني بأكادير لتلقي العناية الطبية اللازمة، فيما تم نقل الضحايا نحو مستودع الأموات بذات المستشفى.

 

 

عناصر الدرك الملكي انتقلت فور علمها بالحادث الى عين المكان من أجل فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات، فيما حلت السلطات المحلية والإقليمية أيضا لمتابعة مختلف تفاصيل هذه الفاجعة الجديدة يتقدمهم الكاتب العام لولاية جهة سوس ماسة.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق