أول رد جزائري على خطاب الملك محمد السادس والتحريض لا يتوقف

الملك محمد السادس

تثير الاستغراب هذه الردود الجزائرية المحسوبة على دوائر القرار حين يمد المغرب يده لإنهاء كل هذا التصعيد الذي يضر ولا ينفع، ففي الوقت الذي جدد فيه الملك محمد السادس مساء السبت في خطاب العرش، دعوته الرئاسة الجزائرية للعمل يدا في يد من أجل علاقات طبيعية، تصدر تعليقات خارج النص من وسائل إعلام عند الجارة معروفة بعلاقاتها مع النظام.

 

ومن بين ما عايناه بعد الخطاب، مقال نشرته جريدة “الخبر” الجزائرية وعنوانه “الملك يتودد مرة أخرى للجزائر”، يقول كاتبه إن الملك قال كلاما معسولا لكن الضرب تحت الحزام هو السيد في الكواليس وذكر معلومات كاذبة تمس بشخص الملك الذي هو من رموز السيادة المغربية.

 

يدعو الملك إلى الوئام بين الشعبين وفتح الحدود للتعاون والتواصل، بينما تردد مواقع وجرائد تابعة للنظام العسكري في الجزائر نفس الأسطوانة المشروخة تلمؤها عبارات عنترية ولى عليها الزمن وتنسج قصصا من خيال عن مؤامرات وتحركات في الظهر.

 

وها هي جريدة الخبر تستبق العقلاء تشجيعا لغباء يفسد كل يمكن بناؤه على أساس المشترك التاريخي والمجتمعي المغربي الجزائري، فتقول إن خطابات الملك في عيد العرش لم تعد لها أي مصداقية، فغالبا ما تكون مسبوقة أو تلي طعنة في الظهر.

 

إن سوء النية الذي يُقابل به المغرب وتلك الحرب بلا هوادة التي تخوضها ضده العسكرتارية وأقلام تعيش في محيطها، لن تزيد سوى من تزييت الأرضية لمزيد من الانزلاقات التي بلغت حد المناوشات الدبلوماسية والاقتصادية والتحريض بخطابات تنهل من حقل المفردات الحربية.

 

للمملكة المغربية قناعة راسخة وإيمان قوي أن وحدة المغرب الكبير لن تكون بدون مصالحة مغربية جزائرية وأن الحروب والنزاعات تهدم ولا تبني، فمتى يكون الرد بالإيجاب من قصر المرادية بعد كل هذه الأيادي الممدودة؟

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. الشماخ يوسف

    نحن نعلم ان كبرنات الجزائر لن تهضم لهم ان المغرب ماض في طريقه الى التنمية والتقدم فهم لا يريدون قهره بكل الوسائل لان ذلك هو مرض العظمة و نحن كما قلت ليلة امس سنتبع تعليمات صاحب الجلالة لحسن الجوا ر لان ذلك من شيم المسلم ولكن ان تمادت الجزائر في غيها وجب التصدي لها وقعرها خاصة ذلك ةلنيف المزيف بالكذب والبهتان والتطاول عن الغير

  2. عبد العزيز المكاوي

    الملك ينطلق من مبادىء الدين الإسلامي الحنيف في خطابه للجزائر وهذا يعطيه قوة للسير قدما لما فيه خير الشعبين الجزائري والمغربي ونبذ كل ما قد يذكي الخلافات

  3. بوعادي

    كنت اعرف الرد مسبقا فخطاب المرحوم الحسن الثاني طيب الله ثراه لم يات عبثا بل حقيقة حينما قل لانريد للعالم ان يعترف بمغربية الصحراء بل ليعرف الناس مع من حشرنا الله في الجوار ،فهذا القطر دولة بتلاثة رؤوس او حكومات من خلال الرد يتبين ان الجزائر تسير بتلاثة اقطاب و صعب جدا ان ترضي كل واحد على حدة احسن شيء هو غلق الباب نهائيا عاشت المملكة الشريفة و شعارنا الخالد الله الوطن الملك

  4. Mghribi

    الجزائر لاتستحق كل هذا الاهتمام كلهاغطرسة وغذرولا تفي بالتزاماتها تجاه المغرب وكم من مرة مند استقلالها تراجع حكامها عن الاتفاقيات الموقعة مع المغرب خاصة اتفاقيات الحدود ،وجار السوء لا يستحق ان نمد له اليد لانهم تربوا على الكراهة والعدوانية واخد حق الغير.

  5. INCONNU

    لا أحد يجبر الاخر على التقاشر الجزائر سيساتها واضحة وانتم سيساتكم واضحة وهل الارض والسماء ليتقيان كل واحد احسن طريقة هي كل واحد يعتني بمشاكله ويعتني بشعبه وهذه هي الحقيقة

  6. INCONNU

    كلامك صحيح كل واحد يعتني بشعبه وينقصه من الجوع والعطش احسن من تضييع الوقت والجزائر قالت كلماتها وكل شيئ واضح وهل التطبيع لم ياءتي بنبجة لانقاض الاقتصاد المغربي او سوى لانقاذ الجيش

  7. الحسين الجزائري

    ومن يتولهم فإنه منههم . تحيا الجزائر العظيمة .

  8. محمد النادي

    إن العالم اجمع اصبح يعي جيدا أن مشكل الصحراء المفتعل والذي طال امده لا يعدو أن يكون مجرد اساليب ومشاهد من مسرحية الخيال السياسي الفتها الجزائر على مراحل وفصول وحيث أن المؤلف توارى عن الأنظار مختفيا بين الكواليس لا يستطيع الوقوف فوق الخشبة لمواجهة القاعة الفارغة من المتفرجين لم يبق والحالة هذه امام من يدعون زورا وبهتانا تمثيل الشعب الصحراوي إلا مغادرة القاعة لاستتشاق هواء نقي منعش يهب من أرض الوطن بشعار الله الوطن الملك.
    وقد اصبح كهنة معبد المرادية وكبرنات ثكنة بن عكنون مادة دسمة للسخرية ” مسجلة عالميا” لا يفرقون بين الذل والكرامة وهذا هو حال عصابة مستمرة في الفضائح وتلقي الصفعات والاخفاقات والاهانات حتى اشعار آخر ههه بينما المغرب يحقق المزيد من الانتصارات سواء على المستوى المحلي والإقليمي والدولي والصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه الى أن يرث الله الأرض ومن عليها مول المليح باع وراح وانتهى الكلام وسدات مدام.

  9. أنور مروان

    لا يمكن إلا أن نفتخر بخطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي شهد الكل بأنه على درجة عالية من الرقي والرصانة.

  10. ولد علي

    كفى من القال والقيل
    يجب على المغرب ان يطالب بحقه، ان يطالب باسترجاع اراضيه المحتلة من طرف الجزائر “تندوف وبشار” اما الصحراء المغربية فقد حررها المغرب منذ 1975 شرعا وقانونا

اترك تعليق