حادث مآساوي ينهي حياة إبنة رئيس جماعة بالصويرة

 

 

اهتزت ساكنة إحدى أحياء مدينة الصويرة، السبت، على وقع حادث مأساوي، بطلته فتاة عشرينية، أقجمت على رمي بنفسها من الطابق الثاني لمنزلها بالصويرة.

 

 

وبحسب مصادر محلية، فإن الهالكة العشرينية والتي تتابع دراستها الجامعية بمراكش، أقدمت على وضع حد لحياتها، برمي نفسها من نافذة الطابق الثاني لمنزل أسرتها الكائن بتجزئة الرونق، ما أدى إلى مصرعها في الحال جراء قوة ارتطامها بالأرض.

 

 

وقد انتقلت السلطة المحلية وعناصر الأمن والشرطة العلمية بمعية رجال الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث جرى معاينة الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة، بالموازاة مع فتح تحقيق لاستجلاء الأسباب التي قد تكون دافعا وراء إقدام الهالكة على التخلص من حياتها بهاته الطريقة المروعة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق