الجزائر تقرر مراجعة أسعار الغاز مع مدريد وتعلق على تدفقه من إسبانيا إلى المغرب

 

قالت شركة المحروقات الحكومية الجزائرية “سوناطراك”، الأحد، إنها باشرت مفاوضات مع جميع شركائها في أوروبا من بينها إسبانيا، وخارجها لمراجعة أسعار الغاز في ظل ارتفاع أسعار هذه المادة في السوق الدولية.

 

 

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي للرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك توفيق حكار بالجزائر العاصمة.

 

 

وأوضح حكار أن ارتفاع أسعار الغاز في السوق الدولية بشكل كبير، دفع بـ “سوناطراك” إلى تفعيل بند مراجعة عقود الغاز مع جميع الشركاء.

 

 

وأشار حكار إلى أن الشركة توصلت لاتفاق بشأن مراجعة أسعار الغاز (رفعها)، ملمحا إلى أن أحد الشركاء هو “إيني” الإيطالية”، دون الكشف عن الشريكين الآخرين.

 

 

وبخصوص شروع إسبانيا في تصدير الغاز إلى المغرب عبر عكس حركة التدفق في أنبوب المغرب العربي أوروبا، شدد حكار على أن البنود التعاقدية تفرض أن يتم إخطار سوناطراك إن كان هناك وجهة أخرى غير تلك التي صدر إليها الغاز الجزائري.

 

 

وأضاف: “إذا تم توجيه الغاز إلى طرف آخر يجب إخطارنا ولشركة سوناطراك الحق في الحصول على أرباح من العملية”.

 

 

وتابع: “إلى حد الآن لم يثبت بعد أن الغاز الجزائري تم تحويله إلى وجهة أخرى غير التي صدر إليها”، في إشارة لخطوة إسبانيا تجاه المغرب.

 

 

والأربعاء الماضي، قالت تقارير إعلامية، إن الغاز الطبيعي بدأ يتدفق من إسبانيا نحو المغرب عبر خط الأنابيب، مشيرة أن الغاز ليس جزائري المصدر.

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق