بسبب الإرث.. القباج يُطالب بوعياش ب”التوبة والاستقالة”

وجّه حماد القباج، مدير منتدى إحياء للتنمية الأخلاقية والفكرية، جملة من الانتقادات لأمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان بخصوص مواقفها من الإرث، داعيا إياها إلى الاستقالة بسبب “تسفيه ملايين المغاربة” و”زرع بذرة التقاطب بين مؤسسات الدولة الدستورية”.

وقال القباج، خلال رسالة نشرها على صفحته الرسمية في الفيسبوك، “من حمّاد القباج، المواطن المغربي، إلى أمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان؛ أما بعد فإنني أدعوك إلى الاستقالة من رئاسة هذه المؤسسة الدستورية، بسبب مهاجمتك للإسلام الذي اتهمته بتفقير المرأة”.

واعتبر القباج موقف بوعياش “تسفيها لملايين المغاربة الذين صوتوا على الدستور وغيرهم ممن يقدسون الإسلام ويحبونه، ويؤمنون بأن الدين عند الله الإسلام” مشيرا إلى أن “الدستور ينص على أن: الإسلام دين الدولة المغربية، وأن: يتبوأ منزلة الصدارة في هوية المغاربة”.

“وبموقفك غير المحترم تضعين نفسك في مواجهة المؤسسة الملكية وإمارة المؤمنين المناط بها دستوريا حماية حمى الملة والدين، وقد انتهكت هذا الحمى بسب الإسلام وبالمطالبة بتغيير أحكام قرآنية قطعية” يتابع القباج مردفا “وموقفك يخلق الفتنة ويزرع بذرة التقاطب بين مؤسسات الدولة الدستورية، حيث جعلت المجلس الوطني لحقوق الإنسان (الذي تترأسينه)؛ يتطاول على اختصاصات المجلس العلمي الأعلى الذي يترأسه جلالة الملك الذي هو رئيس الدولة”.

وبحسب تعبيره، أكد الشيخ السلفي أن “كل هذه الخروقات” تلزم بوعياش بالاستقالة “إذا كنت تحترمين فعلا الديمقراطية وحقوق الإنسان، وفي الدول الديمقراطية: مسؤولون يبادرون إلى الاستقالة لأقل من هذا بكثير”.

وواصل القباج “هذا من الناحية الوطنية والقانونية، أما من الناحية الدينية والشرعية فإنني أنصحك “والدين النصيحة” أن تبادري إلى التوبة؛ فإن كلامك يغضب رب العالمين الذي خلقك فسواك فعدلك، والذي يميتك ويحييك، والذي ستقفين بين يديه للمحاسبة لا حول لك ولا قوة”، مستشهدا بقول الله تعالى: {يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ما شاء ركبك كلا بل تكذبون بالدين وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون}.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

category_idcategory_idcategory_id>2