الصراعات التنظيمية لحزب الاستقلال تصل فتيات الانبعاث

لا تزال شرارة الصراعات داخل حزب الاستقلال، التي شهدها في الأسابيع القليلة المنصرمة، تتنقل داخل الحزب كالعدوى، فوصلت إلى عدد من الهيئات الموازية للحزب، من قبيل منظمة فتيات الانبعاث، التي دخلت قيادتها فيما عُرف بـ”حرب البلاغات”.

 

وفي هذا السياق، أصدرت لمياء العماري، رئيسة المجلس الوطني لمنظمة فتيات الانبعاث، بلاغا دعت فيه الاستقلاليات الأعضاء في المنظمة إلى مؤتمر استثنائي اليوم السبت 25 يونيو الجاري من أجل انتخاب قيادة جديدة والإطاحة بالرئيسة إنصاف الشراط.

 

وبحسب البلاغ الذي توصلت “الأيام 24″ بنسخة منه، فإن الدعوة إلى المؤتمر الاستثنائي، أتت بسبب التوصل بالعديد من الملتمسات من الاستقلاليات أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الوطني للمنظمة، عبرن فيها عن انزعاجهن من الوضعية التنظيمية ومن طريقة التسيير الأحادية للرئيسة وتفردها بالقرارات دون العودة إلى مؤسستيْ المكتب التنفيذي والمجلس الوطني، وتجاوز الاختصاصات التي ينص عليها النظام الأساسي للمنظمة.

 

وأضاف البلاغ، أن لائحة التوقيعات الداعية إلى عقد مؤتمر استثنائي للمنظمة تجاوزت ثلثي الأعضاء، ضمنهن أزيد من نصف أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة، حيث بلغ عدد التوقيعات 323 من أصل 418؛ غير أن مصدر لـ”الأيام 24” كشف أن الدعوة إلى المؤتمر الاستثنائي لمنظمة فتيات الانبعاث تعكس الصراع داخل الحزب بين المحسوبين على نزار بركة، الأمين العام، والمحسوبين على حمدي ولد الرشيد.

وأشار المصدر نفسه، أنه بعد إخبار كل من الكاتب العام لمنظمة الشبيبة الاستقلالية التي تنتمي إليها منظمة فتيات الانبعاث وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال المسؤول عن التنظيمات والروابط بكل التفاصيل، تقرر عقد مؤتمر استثنائي للمنظمة من أجل إعادة انتخاب قيادة جديدة وتعديل القانون الأساسي.

 

من جهتها، أصدرت إنصاف الشراط، رئيسة منظمة فتيات الانبعاث، بلاغا اعتبرت فيه أن رئيسة المجلس الوطني للمنظمة لا يجوز لها طبقا للقانون الأساسي الدعوة إلى عقد المؤتمر الاستثنائي، وأن دورها يتمثل في ترؤس أشغال دورات المجلس الوطني، مشددة على أن رئيسة المنظمة هي من لها الحق في اقتراح عقد مؤتمر استثنائي.

 

وأوضحت الشراط، أن الأمر يتجاوز ما تم ذكره في بلاغ لمياء العمراني من أسباب تدعو إلى عقد مؤتمر استثنائي، إلى “تصفية الحسابات السياسية والرغبة في إسكاتنا عن قول كلمة الحق وعن ممارسة حرية التعبير في كل القضايا التي تهم الحزب” مردفة أن “عقد مؤتمر استثنائي لم يعد له أساس، خاصة أن المنظمة تستعد لإعطاء الانطلاقة للأشغال التحضيرية لعقد مؤتمر عادي، بعدما أوشكت الولاية الانتدابية الحالية على الانتهاء”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق