إسبانيا تخصص فرقا صحية بمعبري سبتة ومليلية بعد ارتفاع حالات كورونا في المغرب

بعد عودة العلاقات والمعابر إلى سابق عهدها وما خلفه من ارتفاع حالات كورونا خاصة في المغرب، كشفت وزارة الصحة الإسبانية عن وضع فرق صحية تابعة للصليب الأحمر بالمعبرين الحدوديين سبتة ومليلية، وذلك بهدف فرض المراقبة الصحية والتأكد من سلامة العابرين،

 

وأكدت وزارة الصحة أن “الفرق الصحية التي سيتم وضعها بمعبري سبتة ومليلية، ستتكفل بالإجراءات الخاصة بالاحترازات التي تهدف إلى عدم تفشي وباء كورونا، وذلك عن طريق إجراء الفحوصات السريعة وفرض التباعد والتأكد من وثائق التلقيح وفحوصات PCR”.

 

وجاء قرار وضع فرق صحية في معبري سبتة، تزامنا مع انطلاق عملية العبور “مرحبا” الخاصة بتنقل الجالية المغربية المقيمة بالخارج نحو أرض الوطن عبر الأراضي الإسبانية، إضافة إلى استئناف حركة الولوج والخروج في معبري سبتة ومليلية.

 

وتزامن هذا القرار مع تسجيل منحى تصاعدي في معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حيث أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل 3141 إصابة جديدة بـ(كوفيد-19) مقابل تعافي 1591 شخصا، فيما تم تسجيل 5 حالات وفاة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

كما أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى مليون و192 ألفا و797 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام مليونا و163 ألفا و172 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 97.5 في المائة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق