الجزائر تصعد وتمنع عمليات الاستيراد والتصدير من وإلى إسبانيا

 

في سياق الأزمة الدبلوماسية بين البلدين، وجهت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية الجزائرية، اليوم الأربعاء، تعليمات لكافة مديري البنوك، طالبتهم فيها بمنع عمليات التصدير والاستيراد من وإلى إسبانيا.

 

وحسب ماجاء في القرار – نشرته وسائل إعلام جزائرية – فإنه يمنع أية عملية توطين بنكي لإجراء عملية استيراد من إسبانيا، كما يمنع أيضا أية عملية توطين بنكي لإجراء عملية تصدير نحو إسبانيا.

 

وأوضح القرار أن الإجراء الجديد حيز التنفيذ بداية من يوم غد الخميس 9 يونيو 2022.

 

كما شددت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية الجزائرية في الأخير على لا ضرورة اتخاذ جميع التدابير اللازمة للتطبيق الصارم لهذا الإجراء.

 

أعلنت السلطات الجزائرية، الأربعاء، التعليق الفوري لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون مع إسبانيا، الموقعة في 8 أكتوبر 2002.

 

وقالت مصادر دبلوماسية إسبانية إن مدريد تأسف لقرار الجزائر اليوم الأربعاء، تعليق اتفاق التعاون بين البلدين بعد تغيير مدريد موقفها من قضية الصحراء المغربية.

 

وأوضحت المصادر أن “الحكومة الإسبانية تأسف لإعلان الرئاسة الجزائرية تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون”، مضيفة أنها “تعتبر الجزائر دولة مجاورة وصديقة وتكرر استعدادها الكامل للاستمرار في الحفاظ على علاقات التعاون الخاصة بين البلدين وتنميتها”.

 

وتنص المعاهدة الإسبانية الجزائرية على تعزيز الحوار السياسي بين البلدين على جميع المستويات وتطوير التعاون في المجالات الاقتصادية والمالية والتعليمية والدفاعية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق