القضاء الاسباني يفرج عن مغاربة بعد متابعتهم بتهمة الاغتصاب الجماعي

قررت السلطات القضائية الإسبانية الإفراج عن مهاجرين مغاربة كانوا معتقلين ومتابعين بتهم الاغتصاب الاجتماعي والسرقة مع العنف والترهيب.

 

وفي تفاصيل الخبر أكدت وكالة “إيفي” الإسبانية، أن “مهاجرة من كواتيمالا سحبت شكايتها ضد ثلاث مغاربة بعد أن قامت باتهامهم بتعريضها للاغتصاب الجماعي في شاطئ “مالاگويتا” بمقاطعة ملقا”.

 

وأوضحت الوكالة أن محكمة التحقيق أفرجت عن المغاربة مع حجز جوازات سفرهم بعد توصل قاضي التحقيق بإفادة خطية لشاهدة تصرح بأنها صاحبة الضحية المزعومة وتتوفر على رسائل نصية وتسجيلات صوتية للضحية تقر بأنها لم تتعرض نهائيا للاعتداء الجنسي والعلاقة كانت بالتراضي وأنها ادعت كل ذلك بهدف الحصول على مساعدات مالية والحصول على أوراق الإقامة بإسبانيا.

 

وتم اعتقال المتهمان في 10 ماي الماضي، بينما أفرج عن الثالث بكفالة، وتتراوح أعمارهم ما بين سن 19 و31 عاما، بتهمة الاعتداء الجنسي والسرقة مع العنف والترهيب، وقد تم العثور على متعلقات الضحية الشخصية بحوزة أحدهم أثناء اعتقالهم، وبحسب التحقيق كانت الضحية المزعومة في حالة سكر.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق