تفاصيل الافتتاح الرسمي للمعرض الدولي للكتاب في الرباط+(صور)

افتتح مساء اليوم الخميس 2 يونيو الجاري، بمدينة الرباط، فعاليات الدورة السابعة والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب التي تنظمها وزارة الشباب والثقافة والتواصل، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

 

وبإشراف من وزير الشباب والثقافة والتواصل، تمّت جولة شرفية على عدد من فضاءات المعرض، الذي يحتفي خلال السنة الجارية، بالآداب الإفريقية كضيف شرف، عرفت زيارة العديد من الأروقة، من قبيل رواق إفريقيا، ورواق وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وأروقة عدد من المؤسسات الرسمية بالمعرض، من قبيل المجلس الأعلى للسلطة القضائية، والنيابة العامة، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ووكالة بيت مال القدس الشريف.

وفي هذا السياق، قال الوزير، إن “حلول الآداب الإفريقية ضيف شرف على دورة هذه السنة من المعرض الدولي للنشر والكتاب يشكل فرصة لتكريس سياسة التعاون جنوب جنوب، التي ينهجها المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس” مشيرا أن الأمر “سيُساهم في إبراز قوة الثقافة وفي التعريف بتاريخ الدول الإفريقية وشعوبها”.

 

وحضر الافتتاح الرسمي لهذه الدورة، أندري أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، ومحمد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، وعواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، وعبدولاي ديوب، وزير الثقافة والاتصال السنغالي، فضلا عن جُملة من السفراء المعتمدين بالمملكة.

كما حضر افتتاح هذه التظاهرة الثقافية، الذي أتت على بعد سنتين من تفشي فيروس كرونا للمملكة المغربية، كل من سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الاسلامي للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، ومحمد اليعقوبي، والي جهة الرباط سلا القنيطرة، وأسماء غلالو، رئيسة مجلس مدينة الرباط، ورشيد العبدي، رئيس مجلس جهة الرباط.

وتجدر الإشارة، إلى أنه في سابقة من نوعها، تُنظم وزارة الشباب والثقافة والتواصل المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته السابعة والعشرين، خلال الفترة الممتدّة من 03 إلى 12 يونيو الجاري في فضاء السويسي في مدينة الرباط.

 

وتحتفي هذه الدورة بالعاصمة المغربية الرباط كعاصمة للثقافة في العالم الإسلامي، وعاصمة للثقافة الأفريقية، كما ستكون أفريقيا ضيف شرف الدورة بآدابها وأدبائها، وذلك تقديرا للروابط المتشعبة المناحي، والمتعدّدة الأبعاد، بين الثقافة المغربية وثقافات البلدان الأفريقية.

إلى ذلك، سيشارك في هذه الدورة 712 عارضا، منهم 273 عارضا مباشرا، و439 عارضا غير مباشر، يمثلون 55 بلًا من العالم العربي والبلدان الأفريقية والأوروبية والأميركية والآسيوية، حيث سيقدمون لوحة بانورامية عن النشر، تغطي مجمل حقول المعرفة، وقد يتجاوز عدد العناوين المعروضة 100.000 عنوان.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق