أثينا تتهم طهران بـ”القرصنة” بعد احتجاز ناقلتي نفط يونانيتين في الخليج

من المرجح أن التحرك الإيراني جاء ردا على مصادرة اليونان سفينة محملة بالنفط الإيراني الشهر الماضي
Reuters
من المرجح أن التحرك الإيراني جاء ردا على مصادرة اليونان سفينة محملة بالنفط الإيراني الشهر الماضي

احتجت اليونان على احتجاز قوات إيرانية ناقلتي نفط ترفعان العلم اليوناني في مياه الخليج.

واتهمت أثينا طهران بـ"القرصنة" بعد أن استخدمت الأخيرة طائرات هليكوبتر لإنزال قوات عسكرية على متن السفينتين قبل اقتيادهما إلى المياه الإيرانية يوم الجمعة.

وقال بيان صادر عن الحرس الثوري الإيراني إن احتجاز الناقلتين يوم الجمعة جاء بسبب "انتهاك أصول الملاحة" في الخليج، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

وأوضحت وزارة الخارجية اليونانية أن إحدى السفينتين كانت تبحر في المياه الدولية وقت الاستيلاء عليها من قبل القوات الإيرانية. أما السفينة الثانية فقد كانت تبحر بالقرب من السواحل الإيرانية.

وأكدت الوزارة أن تسعة يونانيين من بين طاقم السفينتين، دون أن تعلن المزيد من التفاصيل عن عدد البحارة الذين كانوا على متنهما.

وحثت أثينا المواطنين اليونانيين على تجنب السفر إلى إيران.

وقالت السلطات اليونانية إنها أبلغت الاتحاد الأوروبي والمنظمة البحرية الدولية بالحادث.

ومن المرجح أن التحرك الإيراني جاء ردا على مصادرة اليونان سفينة محملة بالنفط الإيراني أثناء مرورها بالقرب من السواحل اليونانية في إبريل/ نيسان الماضي.

فقد احتجز خفر السواحل اليوناني السفينة التي كانت ترفع علم روسيا الشهر الماضي للاشتباه في كونها تخرق العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وصادرت السلطات الأمريكية تلك الحمولة من النفط، التي بلغ حجمها 700 ألف برميل من النفط، ولا تزال في حوزتها حتى الآن، بحسب تقارير.

وكانت إيران قد هددت في وقت سابق بأن تتخذ إجراء عقابيا ضد اليونان بسبب ذلك الحادث.

واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بأعمال سفارة اليونان لدى إيران في وقت سابق لإبلاغه احتجاجها على استيلاء أثينا على الناقلة.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.