حادث تكساس: تقارير تفيد بوفاة زوج المعلمة القتيلة إيرما غارسيا جراء أزمة قلبية

هجوم
Getty Images
أكاليل من الأزهار وضعها الناس أمام باب المدرسة

توفي زوج مُعلمة، قُتلت يوم الثلاثاء في حادث إطلاق النار الجماعي في أوفالدي بولاية تكساس الأمريكية، جراء تعرضه لأزمة قلبية، بحسب تقارير.

ويدعى الرجل، جو غارسيا، وهو زوج إيرما غارسيا، التي عملت في مدرسة روب الابتدائية، لمدة 23 عاما.

وكانت إيرما إحدى معلمتين قتلتا على يد شاب مسلح في إطلاق النار الذي أودى بحياة 21 شخصا بينهم 19 طفلا.

وتركت المعلمة القتيلة 4 أبناء لزوجها الذي عاشت معه 24 عاما.

وجمع ناشطون الخميس على الإنترنت تبرعات لعائلة غارسيا بلغت قيمتها 1.6 مليون دولار، بينما كان هدفهم جمع مبلغ 10 آلاف دولار.

وتشير صفحة جمع التبرعات على الانتنرت إلى أن المبادرة أطلقتها قريبة للمعلمة، اسمها ديبرا أوستين، التي كتبت تقول: "أعتقد فعلا أن جو مات منفطر القلب".

وكتب قريب آخر للسيدة غارسيا، يُدعى جون مارتينيز، على تويتر يقول: "توفي السيد غارسيا حزنا" بعد مقتل زوجته.

وأوردت إحدى وسائل الإعلام المحلية أن غارسيا توفي جراء أزمة قلبية.

المعلمة وزوجها
BBC
جو وإيرما غارسيا

وتتراوح أعمار أبناء جو وإيرما غارسيا بين 12 و23 عاما.

الشرطة تواجه انتقادات متزايدة بسبب "تأخر" تدخلها أثناء إطلاق النار في مدرسة أوفالدي

حادث تكساس: منفذ الهجوم كشف عن مخططه عبر فيسبوك

وفي حديث لصحيفة "نيويورك تايمز"، عقب الهجوم المسلح، قال مارتينيز إن أفراد الشرطة عثروا على زوجته "وهي تحتضن أطفالا بين ذراعيها حتى الرمق الأخير".

وكتب على صفحة جمع التبرعات: "ضحت بحياتها من أجل حماية الأطفال في المدرسة. إنها بطلة".

وعملت السيدة غارسيا مع المعلمة القتيلة الأخرى، إيفا ميريليس، لمدة 5 أعوام. ولهما خبرة إجمالية في التعليم تبلغ 40 عاما.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.