مسؤول مغربي: عدوان إسرائيل على القدس انتهاك للقانون الدولي

 

قال مسؤول مغربي، السبت، إن “العدوان الإسرائيلي” على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، يشكل “انتهاكا صارخا للقانون الدولي والإنساني”.

 

 

جاء ذلك في كلمة لرئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، خلال المؤتمر الــ33 الطارئ للاتحاد البرلماني العربي، المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة.

 

 

وأفاد ميارة: “العدوان الإسرائيلي السافر على المقدسات الإسلامية والمسيحية، يشكل مساسا خطيرا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي والإنساني”.

 

 

وأضاف أن “العدوان الإسرائيلي بحق القدس والمقدسيين، يعد انتهاكا جسيما ومستمرا للعديد من قرارات مجلس الأمن التي اعتبرت أن كل الإجراءات والاعتداءات التي تقوم بها قوات الاحتلال في القدس الشريف المحتلة باطلة”.

 

 

وزاد: “التصعيد الإسرائيلي الخطير في القدس ومقدساتها المسيحية والإسلامية يشكل جزءا لا يتجزأ من الحرب المستمرة ضد الشعب الفلسطيني، واستكمالا للسياسات الرامية لتهويد القدس ومقدساتها، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك”.

 

 

وتتصاعد الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس، بحق الفلسطينيين ومساكنهم، وسط اقتحامات متكررة للمستوطنين للمسجد الأقصى بحماية من الشرطة الإسرائيلية.

 

 

واستأنفت المغرب علاقاتها مع إسرائيل خلال 2020، إضافة إلى الإمارات والبحرين والسودان التي طبعت علاقاتها بتل أبيب، فيما ترتبط مصر والأردن باتفاقيتي سلام معها، منذ 1979 و1994 على الترتيب.

 

الأناضول

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق