لأول مرة لقجع يرد على الإتحاد المصري بخصوص “أزمة” نهائي الوداد والأهلي

رفض فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إنه لم يكن يود أن يدخل في النقاش الدائر بخصوص ملعب نهائي العصبة الذي سيجمع بين الوداد والأهلي. معتبرا أن ” الترشيحات كانت بين المغرب والسنغال، وفزنا بشكل ديمقراطي”.

 

وجاء حديث فوزي لقجع، في اتصال هاتفي مع “إذاعة مارس”، إذ صرح أنه  لم أكن يعتقد ان لديه الصلاحية لتقديم ترشيح مصر لاحتضان نهائي العصبة، وقد تم كل ذلك في مصر، قائلا “فليسمح لي الإخوة في مصر، فهذا ليس من اختصاصي”.

 

وذكر لقجع بالعلاقات الأخوية والعائلية  بين الجامعة المغربية والاتحاد المصري، هي علاقات أخوية وعائلية،  مؤكدا على موقف الجامعة المغربية في كثير المناسات إلى جانب الإتحاد المصري، وعلى سبيل الذكر في مؤتمر الكاف بأكرا حيث تم منح تنظيم كأس إفريقيا 2019 لمصر، كما كان بيننا تنسيق كبير في عدة محطات وخصوصا قبل المؤتمر الذي انتخب الرئيس الجديد الكاف.

 

من ناحية أخرى قال لقجع:” الإخوة المصريون مرحب بهم في الدار البيضاء، سيأتون إلى بلدهم في 30 ماي، السلطات المغربية ستقدم كل المساعدات الممكنة بما فيها منح التأشيرات”.

 

وأعلن في غضون ذلك، وقوفه إلى جانب الوداد بصفته ممثلا للمغرب، ومرحبا بالأشقاء المصريين في بلدهم الثاني، قائلا “سيجدونني في استقبالهم لنجعل من هذه المباراة احتفالية وتشرف كرة القدم الإفريقية، وأن نقدم أيضا صورة مشرفة كرويا وتنظيميا”.

 

وقال لقجع: “كلما سافرت إلى مصر كنت أشعر أنني في بلدي الثاني، إذ تربطني علاقات قوية بالاتحاد المصري وأيضا بهاني أبوريدة، وبين الاتحاد المغربي والمصري دائما كان هناك تنسيق”. مضيفا ”عندما نظمنا نهائي العصبة في الموسم الماضي لم يكن هناك أي فريق مغربي في المباراة النهائية، وأنا منحت مكاني لمحمود الخطيب في منصة التتويج تقديرا لك”.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق