الشاب خالد يسقط في فخ الاحتيال في مصر

وجّه مطرب الراي الشاب خالد نداء للمسؤولين في مصر، بعد تعرضه للاحتيال عقب إحيائه حفلا فنيا في القاهرة دون أن يحصل على أجره كاملا، من طرف المنتج وليد منصور.

 

وقال الشاب خالد، خلال تدوينة على حسابه الشخصي في منصة “الانستغرام” “بداية، يعلم الله مدى حبي واعتزازي وتقديري لمصر الحبيبة قيادة وشعبًا، وباعتبار أن مصر هي بلدي الثاني ولها محبة ومعزة خاصة في قلبي، وبتاريخ 11/9/2021 تعاقدت على إقامة حفل غنائي في أحد الفنادق لصالح شركة النخيل، وتم التعاقد مع شركة تالنت دبيلو أم للدعاية والإعلان ويمثلها وليد جمال منصور شعلان وشهرته المنتج وليد منصور”.

 

وأضاف الشاب خالد أنه “تم إقامة الحفل دون أن يتم محاسبتي ودون حصولي على أجري كاملًا المتفق عليه من المنتج والمسؤول عن تنظيم الحفل وليد منصور، وبالرغم من وجود عقد مبرم بيني وبين شركته، إلا أنه مع الأسف الشديد قد ماطل واستولى على باقي أجري المتفق عليه، فلم يحول باقي المبلغ المتبقي، ومنذ ذلك التاريخ أصبح الكلام معه عبارة عن مماطلة وتسويف وعدم التزام بالعود ولم أسمع منه سوى الوعود الكاذبة بالسداد ولكن دون جدوى”.

 

وأردف الشاب خالد خلال المنشور ذاته “لذا قررت اتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه، فقد تم التواصل مع مكتب المستشار القانوني ياسر قنطوش المحامي بالنقض لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه وليد منصور، بعدما تقدمت بشكوى لنقابة المهن الموسيقية دون جدوى، حفظ الله مصرنا الحبيبة قيادة وشعبًا والله الموفق والمستعان”.

 

ومن جهته، ردّ المنتج ومنظم الحفلات وليد منصور، على منشور الشاب خالد، يوم أمس الأربعاء 18 ماي الجاري، بالقول إنه سدد كل المستحقات المالية للمطرب الشاب خالد، مشيرا أنه انتهى من أزمته مع نقابة المهن الموسيقية خلال الفترة الماضية، بعد تقديمه إيصالات ومستندات تفيد بدفع كل الرسوم المستحقة للنقابة، وأنه دفع أجر الشاب خالد كاملا عن حفله الذي أقيم في القاهرة نهاية 2021، كما أنه أرسل “إيمايل” للشاب خالد للاستفسار عن سبب الأزمة، لكن لم يرد عليه الأخير.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق