مسرح الكاف يحتفي باليوبيل الفضي بعد 25 سنة من العطاء

يحتفي مسرح الكاف، خلال الأسبوع القادم، بربع قرن من الإبداع والإنتاج والعطاء والتجريب، عبر برنامج تواصلي وإبداعي وتكويني، من الحي المحمدي، فضلا عن أنشطة ستُقام في مقاطعات الدار البيضاء وعبر ربوع الوطن، من خلال برنامج جولة احتفائية إبداعية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن تأسيس مسرح الكاف، تم في أواخر التسعينات، من طرف المخرج عاجل عبد الإله، بصفته ممثلا وصاحب رؤية فنية؛ مُراهنا في تلك الفترة على مسرح يقف في المنزلة بين المنزلتين، مسرح يوازي الإبداع بالنظرية والاتجاهات المسرحية بمدراس الفن، والاجتهاد المسرحي بالفرجة ومرتكزاتها.

 

وبحسب بلاغ مسرح الكاف، فإنه “سيُقام أساسا في فضاء الحي المحمدي، الذي استقبل شغف وحلم ورهان هذا المسرح، ليقدم مسرح الكاف التحية لموطن التجربة، وبالتالي ليستقبل تحية الاعتبار من الحي موطن الإبداع والمبدعين والمتحف الفني المفتوح على التجارب الفنية في تعددها وظاهرتها ومدارسها وتحولاتها”.

“داخل المسرح نعيش حيوات متعددة، نسافر في الزمن والأزمنة ونتجول في تعدد الأمكنة الواقعية منها والمتخيلة، لهذا يستحق المسرح أن ينعث حياة أخرى موازية للحياة الواقعية، لكونه هو حياة الحياة” يضيف المصدر ذاته.

 

ويضيف البلاغ، أن مسرح الكاف، “هو برنامج فني احتفائي، من خلال مشروع ثقافي، يتم من خلاله الاحتفاء بتجربة مسرحية رائدة قدمت منجزها ومقترحها الفني، خلال ربع قرن، وتتطلع لإبداع يواكب التحولات والتطورات والرهانات الإبداعية”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق