الجزائر..عمار بلاني يرد على تصريحات بوريطة أمام مؤتمر مراكش

 

رغم أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اعتبر، في كلمته الافتتاحية بمناسبة الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، أن الروابط الخبيثة القائمة بين الإرهاب والانفصالية، معتبرا أنهما يشكلان “وجهين لعملة واحدة”، ولم يشر لا من بعيد أو من قريب إلى الجزائر أو “البوليساريو”، إلا أن المسؤول الجزائري، عمار بلاني، اعتبر كلمة الوزير المغربي، موجهة ضد بلاده وجبهة الانفصالية.

 

وانتقد المسؤول الجزائري، في تصريحات محلية، ماجاء في كلمة وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، متسائلا “عن أي انفصالية نتحدث؟ بما أن أراضي الصحراء الغربية هي إقليم مستقلّ، لا يتمتّع المغرب بأي شكل من أشكال السيادة الشرعية عليه، مثلما تؤكده محكمة العدل الدولية ومحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي”، حسب تعبيره.

 

وأضاف بلاني، “أن أكثر من ذلك، يقول بوريطة أنّ أولئك الذين يدعمون من يسمّيهم انفصاليين، يساهمون في انتشار الإرهاب”. مضيفا: “لا شكّ أن الحضور في منتدى مكافحة داعش كانوا يضحكون من هذا الكلام”، حسب زعمه.

 

وأشار المسؤول الجزائري، إلى أن “الدبلوماسية المغربية تفتقر للحجج”.

 

وقال بوريطة، في كلمته الافتتاحية بمناسبة الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، إن “الانفصالية والإرهاب غالبا ما يكونان وجهين لعملة واحدة”.

 

وحذر، في هذا السياق، من أن “نزعة مثيرة للقلق، تطورت دون أن تسترعي الانتباه اللازم، وهي الصلة بين الإرهاب والانفصالية”.

 

وتابع بوريطة بالقول إن “التواطؤ على سيادة واستقرار الدول، بالإضافة إلى تضافر الوسائل المالية والتكتيكية والعملية، يفضي إلى إفراز تحالف موضوعي بين الجماعات الإرهابية ونظيرتها الانفصالية”.

 

وأوضح أن هذا المعطى قد تأكد من خلال تزايد عدد الأفراد الذين تحولوا من جماعات انفصالية إلى جماعات إرهابية أو العكس، مشيرا إلى أن ” من يمول ويأوي ويدعم ويسلح الانفصالية يساهم، في الواقع، في انتشار الإرهاب ويقوض السلم والأمن الإقليميين”.

 

وحذر بوريطة، خلال هذا الاجتماع الذي عرف حضور أزيد ممثلي أزيد من 80 بلدا ومنظمة دولية، من أن تشجيع الانفصال يعد بمثابة تواطؤ مع الإرهاب.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. زهور من أكادير.

    وا لي فيه الفز كيقفز، علاش ما تتكلم تونس أو ليبيا أو موريتانيا أو مصر أو أي دولة عربية اخرى بما ان السيد بوريطة ماذكرش الجزائر يعني هو ما عارفين روسهوم اش كيديرو، اوى الله يعطيوهوم مصائب فاش يتلهاو علينا، هادوك العصابة ديال العجزة ديال العسكر ، أما الشعب الجزائري فهوما خوتنا و حبايبنا الله يفكهوم مساكن من المجرمين لي كلاو ليهم رزقهم.

  2. عبدالعالي

    وحدها وكالة الأنباء الرسمية لجمهورية طابورستان، كما يسميها أبناء شعبها…العظمى!!!!… كما وصفها الناطق المدني باسم الجهاز العسكري الذي لا أسمح لنفسي بتلفظ اسمه لما فيه من خدش للحياء… بعدما لم يعد يقنع بصفة القوة الضاربة، ولا بالمليون شهيد ولا حتى بضِعف العدد… وحدها تلك الوكالة هي من يلتفت إلى ما يقوله هذا “المبعوث” من قبر الشتائم التي يصعب التفريق بينها وبين ما ينبعث من فمه من روائح لا أشك أنها كريهة بمقدار كراهيته للمملكة الشريفة وحقده على ما وصلت إليه من تفوق على بلاده على جميع الأصعدة. وبنشركم لترهانه يكون هذا الموقع قد التفت إلى من ينطق سوى ليلحس أحذية الكابرانات الذين وظفوه لهذا الغرض لعلهم يتمكنون من طمس عقول الشعب بعدما انقشعت طلاسيم السحر المسببة حسب “ذكائهم” لهزائم كأس إفريقيا، وطلاسيم المؤامرة وظلم التحكيم التي أغرقوا شعب الجزائر في خزعبلاتها…. من فضلكم ارحمونا من الروائح الكريهة المنبعثة من فم هذا “المبعوث”، فهي على كل حال ليست موجهة سوى لشعب الجزائر لا غير…

  3. مغربي حر

    السيد بوريطة يقول الحقيقة .الجزائر تعتبر من يدعم إنفصال القبائل إرهابيون .وكل من يساند الإنفصال إرهابي ولكن حينما يتعلق الأمر بجبهة البوليساريو الإرهابية فالجزاير تدعمها .سبحان الله حرام عليهم حلال على البوليساريو والجزائر

اترك تعليق