بعد سنة من الأزمة..سفير ألمانيا الجديد في ضيافة بوريطة

استقبل وزير الخارجية ناصر بوريطة، اليوم الجمعة بالرباط، روبرت دولغر، الذي قدم نسخا من أوراق اعتماده بصفته سفيرا مفوضا فوق العادة لجمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الملك محمد السادس.

 

وبعد سنة كاملة من شغور منصب السفير الألماني بالمغرب، إثر الأزمة الدبلوماسية التي مسّت العلاقة بين البلدين، أعربت الرباط، بتاريخ 7 أبريل المنصرم، عن موافقتها للخارجية الألمانية على تعيين روبرت دولغر، الذي كان يشغل منصب مفوض الخارجية الألمانية في إفريقيا، سفيرا لألمانيا في المغرب.

 

وظل منصب السفير الألماني في المغرب، شاغرا، إذ تم خلالها ترشيح اسمين من قبل، غير أنه لم يتم إعلان الموافقة على أي منهما فيما قبل، بالرغم من تدخل أنالينا بيربوك وزيرة الخارجية الألمانية، في وقت سابق لاقتراح تغيير الاسم، ليستقر بعد أشهر على دولغر.

 

وكان السفير الألماني قد حل بالمغرب الثلاثاء الماضي، بعد تجميد العلاقات لشهور بسبب مواقف برلين من قضية الصحراء المغربية.

 

ويُعتبر روبرت دولغر من بين أبرز الشخصيات الألمانية العارفة بخبايا القارة الإفريقية، وسبق له تحمل المسؤولية الدبلوماسية لبلاده في عدد من الدول، من قبيل بوركينا فاسو خلال منتصف تسعينيات القرن الماضي، بالإضافة إلى شغله منصب وزير مفوض بالسفارة الألمانية في أنقرة، وسكرتير أول في البعثة الدائمة لدى حلف الناتو.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق