تفاصيل اتفاق مغربي أمريكي لتطوير طائرات مقاتلة بنسليمان

مقاتلات سلاح الجو

وقعت إدارة الدفاع الوطني وشركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية، اتفاقا عسكريا، يهدف لبناء وحدة صناعية جديدة بضواحي قاعدة بنسليمان الجوية، على مساحة 15 ألف متر مربع، ستخصص لعمليات صيانة وتطوير طائرات القوات المسلحة الملكية.

 

وستقوم الوحدة الصناعية التي تديرها شركة “سابينا”، بصيانة وتحديث وإصلاح مقاتلات “إف-16” وC-130” التابعة لسلاح الجو الملكي، مما سيُساهم في تطوير النشاط الصناعي العسكري والدفاعي للقوات المسلحة الملكية.

 

وفي هذا السياق، أوضحت دانيا ترينت، نائبة رئيس شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية، أن “المغرب سيحصل على أفضل المرافق الصناعية والمعدات العسكرية المتطورة، مع ضمان التدريبات المتواصلة لتلبية احتياجات سلاح الجو المغربي”.

 

وبحسب طلب كان المغرب قد تقدم به سابقا، فإنه من المرتقب أن تحصل القوات الملكية الجوية على 25 طائرة من طراز “F-16 VIPER”الأمريكية، وهي طائرات من صنع شركة “لوكهيد مارتن” الرائدة في صناعة المقاتلات.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الطائرات الأمريكية التي يرتقب المغرب التوصل بها، تبلغ قيمتها أربعة مليارات دولار، وذلك بعد موافقة وزارة الخارجية الأمريكية على صفقة هذه الطائرات ومعدات أخرى خلال عام 2019.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق