أمريكا تمنع حيازة الالكترونيات في الرحلات القادمة من المغرب

صورة تعبيرية

منعت السلطات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، حيازة أجهزة إلكترونية داخل مقصورات طائرات تسع شركات طيران قادمة من ثماني دول عربية من بينها المغرب إلى الولايات المتحدة بسبب مخاطر من حدوث اعتداءات "إرهابية".

وأمهل مسؤولون أميركيون شركات مثل "طيران الإمارات" و "الخطوط الجوية التركية" التي تسير رحلات مباشرة من دبي و اسطنبول نحو الولايات المتحدة 96 ساعة (أربعة أيام) لمنع ركابها من حمل أجهزة إلكترونية أكبر من هاتف نقال.

وأضاف المسؤولون أن كل الاجهزة الالكترونية مثل الكمبيوتر المحمول واللوحات الإلكترونية وآلات التصوير يجب أن توضع في حقائب الأمتعة التي تشحن في خزينة الطائرة.

وأشار تحليل الاستخبارات إلى أن مجموعات إرهابية تواصل استهداف النقل الجوي وتبحث عن وسائل جديدة لتنفيذ اعتداءاتها مثل إخفاء متفجرات في أجهزة استهلاكية، حسب نفس المصدر.

وسيشمل هذا القرار إجمالي خمسين رحلة يومية تسيرها تسع شركات طيران: الخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية الملكية الأردنية ومصر للطيران والخطوط الجوية التركية والخطوط الجوية العربية السعودية والخطوط الجوية الكويتية والخطوط الجوية القطرية وطيران الإمارات والاتحاد.

 

وتنطلق تلك الرحلات من عشرة مطارات دولية، التي تعتبر بلدانها حليفة للولايات المتحدة، هي الدار البيضاء وعمان والقاهرة واسطنبول وجدة والرياض والكويت والدوحة ودبي وأبوظبي.

ولم يحدد المسؤولون الاميركيون مدة لهذا الحظر لكنهم حذروا من أنه في حال لم يتم تطبيق هذه الاجراءات فان شركات الطيران يمكن ان تخسر حقوقها في الطيران إلى الولايات المتحدة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق