منها الإطاحة بالخليفي.. ثورة داخل باريس سان جيرمان

ناصر الخليفي وليونيل ميسي

لا تزال تداعيات خروج نادي باريس سان جيرمان، من دوري أبطال أوروبا، مستمرة، وذلك بعدما كانت جماهير النادي تمني النفس بالتتويج بالكأس الغالية بعد الانتدابات التي قام بها للظفر باللقب الأوروبي.

 

ووفق ما أوردته صحيفة سبورت الكتالونية، فإن اجتماعا مرتقبا بقطر لدراسة مستقبل النادي، حيث يخطط الملاك القطريون للإطاحة بناصر الخليفي، رئيس النادي، وليوناردو، المدير الرياضي، بالإضافة إلى المدرب الأرجنتيني، ماوريسيو بوكتينيو

 

وعلى الرغم من تجديد عقده مؤخرا، كدت التقارير الصحفية بأن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لن يقف في وجه لاعبه نيمار جونيور إذا رغب في الرحيل.

 

ولم يقدم نيمار أوراق اعتماده مع أبناء العاصمة الفرنسية مقارنًة بما كان يقدمه في برشلونة وبالقياس للمبلغ الخيالي الذي انضم لباريس به.

 

وتلقى النادي ضربة قوية بالخروج من دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد، حيث كان نادي العاصمة الفرنسية يمني النفس بتحقيقي اللقب خاصة بعد التعاقدات التي قام بها بانتداب ميسي وراموس وحكيمي، وفينالدوم، والحارس الإيطالي دوناروما.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

category_idcategory_idcategory_id>8