أحداث مبارة بركان والرجاء..مديرية التحكيم تحسم الجدل وعقوبات منتظرة

مباراة نهضة بركان والرجاء الرياضي

 

بعدما أسالت مداد الجدل الكبير بين أنصار الناديين وعشاق كرة القدم الوطنية، حسمت المديرية الوطنية للتحكيم في الجدل القائم بخصوص بعض الحالات التحكيمية في مباراة نهضة بركان وضيفه الرجاء الرياضي، والتي أجريت أول أمس الأحد، برسم الجولة الـ20 من الدوري الوطني الاحترافي الأول.

 

وفي أول قراراتها لحسم الجدل المثار، تداولت المديرية ودرست أبرز الحالات التحكيمية التي شهدتها الجولتان الأخيرتان من الدوري الوطني الاحترافي الأول، مؤكدة صحة قرارات الحكم نبيل بنرقية، الذي قاد المباراة.

 

واعتبرت مديرية التحكيم  أن قرار ركلة جزاء لصالح نهضة بركان، التي أعلن عنها الحكم نبيل بنرقية، في الدقيقة 90+5، كانت صحيحة بعد عودته لتقنية حكم الفيديو “الفار”، للتأكد من لمس الكرة ليد عبد الإله مدكور، لاعب الرجاء، في منطقة العمليات، بعد تسديدة قوية من اللاعب يوسف الزغودي.

 

كما أكدت مديرية التحكيم صحة قرار الحكم نبيل بنرقية بعدم احتسابه لركلة جزاء لصالح الرجاء الرياضي، حين لمست الكرة يد اللاعب أدامابا، وهو في حائط الصد، بعدما اصطدمت به تسديدة نفذها اللاعب محسن متولي من ركلة حرة في الدقيقة 41.

 

من جانبها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قررت تقديم  الصلاحية للجنة التأديبية والإنضباط بفتح تحقيق مفصل حول الأحداث التي عرفتها مباراة النهضة البركانية والرجاء البيضاوي والتي عرفت أحداثا لا رياضية وبعيدا عن الروح الرياضيةلاسيما بعد نهاية المباراة سواءا بين الجماهير أو اللاعبين.

 

ويرجح وفق مصادر أن تعلن اللجنة التأدبية عن موقفها بشأن العقوبات اليوم مساء، بعدما اطلعت لجنة العقوبات على فيديوهات توثق شجارات اللاعبين من الفريقين، ما من شأنه أن تسلط العقوبة عليهم خاصة الفيديو المنتشر الذي يوثق شجار بكر الهيلالي لاعب النهضة البركانية وإلياس الحداد لاعب الرجاء البيضاوي.

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

category_idcategory_idcategory_id>8