•   تابعونا على :

الكتاني: القارة الإفريقية تمثل أكثر من أي وقت مضى الأمل بالنسبة لمستقبل النمو العالمي

الأيام 242017/03/16 15:31
الكتاني: القارة الإفريقية تمثل أكثر من أي وقت مضى الأمل بالنسبة لمستقبل النمو العالمي

أكد محمد الكتاني الرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وفا بنك، اليوم الخميس بالدار البيضاء ، أن القارة الأفريقية تمثل أكثر من أي وقت ، الأمل بالنسبة لمستقبل النمو العالمي .

 

واعتبر في كلمة خلال افتتاح النسخة الخامسة لمنتدى إفريقيا والتنمية، التي تنظم يومي 16 و17 مارس الجاري تحت شعار " النماذج الجديدة للنمو الشامل بإفريقيا "، أن القارة الإفريقية تتوفر على ثروات ومؤهلات مهمة في عدد من المجالات .

 

وحسب السيد الكتاني ، فإن عملية توسيع مجال التعمير والنمو الديمغرافي، تشكل أيضا جوانب أساسية بالنسبة للقارة الإفريقية، التي سيلتحق بمدنها 187 مليون نسمة إضافي خلال الحقب المقبلة .

 

وتابع الكتاني أن الساكنة النشيطة بالقارة الإفريقية ستبلغ 1ر1 مليار نسمة سنة 2034 ، وهو ما يزيد عن عما سيتم تسجيله بكل من الصين والهند. 

 

وأشار أيضا إلى أن الاستهلاك الخاص بالأسر، والمقاولات، والإنتاج الصناعي الموجه للطب الداخلي ، قد يسجل بدوره نمو كبيرا خلال السنوات المقبلة ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن التحول الحاصل في مجال التكنولوجيا يشكل فرصة تاريخية بالنسبة للقارة الإفريقية، لكونه سيساهم في بروز أنشطة اقتصادية ، كما يمكنه تعزيز الاندماج الاقتصادي والمالي بالقارة الإفريقية.

 

وفي معرض تطرقه لأهمية شعار الدورة " النماذج الجديدة للنمو الشامل بإفريقيا " ، أوضح أن الاندماج الحقيقي هو الذي يضمن إشاعة الاستقرار والسلم بالقارة الإفريقية .

 

وفي سياق متصل أبرز الكتاني ، أن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ، وتقدمه بطلب الانضمام إلى تجمع دول إفريقيا الغربية كعضو كامل العضوية، يعكس رؤية أصيلة ، كما يفتح مجالا واسعا بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين وكذا الشباب ، مشيرا إلى أن هذا الأمر يتطلب الاستثمار أكثر في العنصر البشري . 

 

وحسب الكتاني، فإن بلوغ هذه الغايات يقتضي بشكل خاص انخراط الفاعلين الخواص في أنشطة تساهم في خلق قيمة مضافة متقاسمة ، ونقل الخبرة ، فضلا عن ضمان اندماج مالي قوي يسمح بإدماج الساكنة في مختلف الأنشطة المهيلكة .

 

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس البوركينابي السيد روش مارك كريستيان كابوري ، ترأس الجلسة الافتتاحية للنسخة الخامسة للمنتدى الدولي ، إفريقيا والتنمية .

 

ويشارك في هاته التظاهرة ، التي ينظمها " نادي إفريقيا للتنمية لمجموعة التجاري وفا بنك " ، أزيد من 1500 فاعل اقتصادي ومؤسساتي يمثلون ما يزيد عن 20 دولة افريقية وأجنبية.

 

وتستضيف هذه الدورة ، من القارة الإفريقية ، كلا من بوركينا فاسو ، وجمهورية الكونغو ، والكوت ديفوار، ومصر ، ومدغشقر ، والسينغال ، ورواندا ، وتونس .

 

ويشمل برنامج المنتدى أيضا تقديم مشاريع مهيكلة، ومبادرات لفاعلين اقتصاديين تستهدف المقاولات الإفريقية ، علاوة على تسليم الجوائز الخاصة بالتعاون جنوب / جنوب ، وكذا الجوائز الخاصة بالشباب المقاول .

كما يشكل المنتدى فضاء لبعث دينامية حقيقية وتفاعلية كبيرة في إطار اللقاءات الثنائية، ورؤية واضحة لبنوك المشاريع الاستثمارية والمخططات الوطنية للتنمية من خلال سوق الاستثمارات. 

تعليقات الزوار ()