•   تابعونا على :

ضجة في الجزائر بسبب الحالة الصحية للرئيس بوتفليقة

مصطفى وشلح2017/03/04 12:30
ضجة في الجزائر بسبب الحالة الصحية للرئيس بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

أصيبت وسائل الإعلام الجزائرية بالسعار بعد انتشار أنباء  غير مؤكدة عن وفاة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، غير أنها لتؤكد عكس هذه الأنباء، لم تجد أي دليل رسمي للرد على هاته الأنباء، غير ما تداوله صحافيون تابعون للنظام عن حالة بوتفليقة الصحية.


واتهمت مواقع تابعة للنظام الجزائري "المخزن" المغربي بنشر ما أسمته "إشاعة" وفاة الرئيس الجزائري، مشددة على أن هذا الأخير حي يرزق وفي "صحة جيدة"، وذلك نقلا عن تدوينة للمدير العام لمجمع النهار، أنيس رحماني، وليس من جهة رسمية أو مقرب من بوتفليقة، وهو ما أثار موجة سخرية في مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر.


وركز نشطاء جزائريون في تعليقاتهم على ردود وسائل إعلام جزائرية تابعة للنظام، على "بوتفليقة في صحة جيدة"، متسائلين إن كانت تعني أنه يمشي على رجليه، ويقوم بمهامه على أكمل وجه، مطالبين بظهوره على المباشر ويخاطب الشعب الجزائري.


وجاء في تعليق لأحد النشطاء " نعتوهولنا على المباشر باش نقدرو نصدقوكم ولازم يكون يهدر"، وفي تعليق آخر "خمسة سنوات ماكيبنش على أقل يخرج يخطب ويقول أنا بخير والحمد لله ويشوف شعب كيف راه صريلو"، وفي ثالث "البلاد لي ريسها ما يخطبش 5 سنين يتسما راهي ابلا رايس ويكون في علم الجميع واحد ماعنبالو لراه عايش ولاميت.." 


وانتقد تعليق لأحد نشطاء الجزائر على فايسبوك الوضعية الحالية للحكم في الجزائر، "رئيسنا أصبح مثل الولد الصغير نضالو نعسو فيه هاو حرك يدو هاو حرك فمو هاو مشى ليوم شفتوه.. أما في بعض البلدان أخرى فرئيسها هو لينعس شعبو. للأسف".


وكانت  بعض الأخبار انتشرت أمس الجمعة في مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بوفاة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي يمر بوضع صحي حرج، حيث ألغىت زيارة للمستشارة اللأمانية انجيلا ميركل إلى الجزائر قبل اسبوع ..

تعليقات الزوار ()