محامون مغاربة يراسلون القضاء القطري لتحريك دعوى جنائية ضد حفيظ دراجي

 

طارق غانم – صحفي متدرب

تطور جديد في قضية “السكرين شوت” الذي حمل كلاما سيئا وسبابا للمغرب والمغربيات من طرف المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي، يدخل نادي المحامين المغاربة بقوة على الخط من أجل تفعيل القوانين الخاصة بمكافحة الجرائم الإلكترونية القطرية ضد المقيمين هناك.

ووجه نادي المحامين المغاربة شكاية إلى النائب العام القطري من أجل البحث في الواقعة وتحريك الدعوى الجنائية ضد المعلق حفيظ دراجي، وذلك حسب ما تنص عليه المقتضيات القانونية في هذا الشأن.

واعتبر المحامون في نص الشكاية الموجهة يوم أمس، أن واقعة القذف والشتم التي استهدفت نساء المغرب وكرامة المجتمع المغربي ككل، تمثل تعديا صارخا على المبادئ والقيم الاجتماعية السمحة والنبيلة.

وكان حفيظ دراجي قد نفى “المزاعم” التي أدلت بها الفتاة المغربية، وما حملته الصورة المنتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي، غير أن الأخيرة خرجت في تصريح صحفي ونشرت ب”الدليل صحة القول”، ما زاد من موجة الغضب ومعها أسالت الكثير من المداد.

يشار إلى أن المادة 8 من قانون رقم 14 لسنة 2014، الخاص بقانون مكافحة الجرائم الإلكترونية، تنص على ” يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات، وبالغرامة التي لاتزيد على 100.000 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعدى على أي من المبادئ أو القيم الاجتماعية أو تعدى على الغير بالسب أو القذف عن طريق الشبكة المعلوماتية أو رسائل تقنية المعلومات”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق