كأس الأمم الأفريقية: أبرز المنتخبات المرشحة للفوز في البطولة المقامة في الكاميرون

منتخبا نيحريا وساحل العاج
Getty Images
انتهى دور المجموعات في كأس الأمم الأفريقية التي تجرى حاليا في الكاميرون، وعرف عشاق كرة القدم خريطة الأدوار الإقصائية والطريق إلى النهائي. وبدأ النقاد والمتابعون في وضع تقييمات وتوقعات لمن سيحرز لقب البطولة، التي أجلت من صيف العام 2021 إلى مطلع العام الجاري. وشهدت البطولة حتى الآن عدة مفاجآت لعل أبرزها توديع الجزائر - حامل اللقب - للبطولة من الدور الأول، وكذلك منتخب غانا الذي سبق له الفوز باللقب الأفريقي أربع مرات من قبل. والمنتخبات التي قدمت مردودا قويا في الدور الأول، بحسب الكثير من المتابعين، هي نيجيريا والكاميرون وساحل العاج والمغرب. ويعد المنتخب النيجيري، والذي يحتل المركز السادس والثلاثين في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم(الفيفا)، المنتخب الوحيد الذي تأهل للأدوار الإقصائية وبحوزته النقاط التسع، وذلك من خلال الفوز على مصر بهدف دون مقابل وعلى السودان بثلاثة أهداف لهدف، فضلا عن انتصار على غينيا بيساو بهدفين دون رد ضمن منافسات المجموعة الرابعة. وسيواجه النسور الخضر المنتخب التونسي، الذي حل ثالثا بالمجموعة السادسة، هذا الأحد على ملعب رومدي في مدينة غارو. ويرى وليد الهيشري، لاعب المنتخب التونسي سابقا، أن الفريق النيجيري سيكون خصما صعبا نظرا لإمكانياته، وأضاف الهيشري في حديث مع بي بي سي: "سنتفائل ونتمنى أن يقاتل لاعبو تونس حتى الرمق الأخير، فكل شيء وارد في كرة القدم، المنافس صعب ولكن هناك عدة أمور يتوجب إصلاحها في المنتخب التونسي".
المنتخب التونسي
Getty Images
فاز منتخب تونس بمباراة واحدة وخسر اثنتين في دور المجموعات
أما منتخب الكاميرون، الذي حقق اللقب خمس مرات آخرها في نسخة 2017، فتصدر المجموعة الأولى من فوزين على حساب إثيوبيا (4-1) وبوركينا فاسو(2-1)، وتعادل أمام الرأس الأخضر بهدف لكل. وسجل منتخب الأسود غير المروضة، وهو لقب الفريق الكاميروني، سبعة أهداف في دور المجموعات، أحرز مهاجمه فانسو أبو بكر خمسة منها، وتصدر هدافي البطولة حتى الآن. ويعد المنتخب الكاميروني مرشحا بقوة لنيل اللقب، ليس فقط لعاملي الأرض والجمهور، ولكن للروح التي ظهر عليها الفريق في مبارياته الثلاث السابقة. وسيلعب المنتخب الكاميروني أمام جزر القمر الأثنين المقبل. وهناك أيضا منتخب ساحل العاج الذي تصدر المجموعة السادسة بفوزين على الجزائر (حاملة اللقب) بثلاثة أهداف مقابل هدف، وعلى غينيا الإستوائية بهدف وحيد، وتعادل أمام سيراليون، بهدفين لكل فريق، إثر هفوة الحارس علي سنغاري في الوقت بديل الضائع من المباراة. كأس الأمم الأفريقية - الفرق والنتائج المغرب يهزم غانا والجزائر تتعادل مع سيراليون في أمم أفريقيا خسارة مفاجئة للجزائر أمام غينيا الإستوائية وتونس تصحح مسارها في كأس الأمم الأفريقية ويحتل منتخب ساحل العاج المركز 56 في تصنيف الفيفا، ويضم في صفوفه كوكبة من النجوم لعل أبرزهم سيباستيان هاله مهاجم أياكس أمستردام وويلفريد زاها لاعب كريستال بالاس وفرانك كيسي لاعب وسط ايه سي ميلان الإيطالي. وسيلاقي ساحل العاج منتخب مصر في دور الـ 16 يوم الأربعاء المقبل، وتأهل منتخب الفراعنة - صاحب الرقم القياسي في الفوز بكأس أمم أفريقيا 7 مرات - ثانيا عن المجموعة الرابعة برصيد ست نقاط، بعدما فاز على السودان وغينيا بيساو بعد خسارة المباراة الأولى أمام نيجريا. ويرى ماهر غريب الصحفي في صحيفة الجمهورية المصرية أنه من الصعب ترشيح منتخب لنيل اللقب بسبب كثرة المفاجأت في البطولة وغرابة نتائجها، وأضاف غريب في حديث لبي بي سي: "هناك تخوف لدى الكثيرين بسبب مباراة مصر وساحل العاج نظرا للأداء القوي الذي قدمه الأفيال أمام الجزائر، ولكن أنا متفائل بشأن هذه المباراة وتحقيق المنتخب المصري لنتيجة طيبة والتأهل، فهناك أمور إيجابية داخل منتخب مصر، وربما تكون غير ملموسة لمن هدفه الأساسي هو مهاجمة المدرب كارلوس كيروش فقط. وإذا تخطى منتخبنا منتخب ساحل العاج سيواصل طريقه للنهائي رغم أنه سيواجه المغرب في دور الثمانية".
منتخب المغرب
Reuters
لم يفز المغرب بكأس أمم أفريقيا سوى مرى وحيدة عام 1976
ويعد المنتخب المغربي، الذي يحتل المركز 28 في تصنيف الفيفا، أيضا من بين المرشحين لنيل اللقب، فالمدرب الشهير وحيد خاليلوزيتش يبدو أنه وجد توليفة مناسبة من كوكبة النجوم التي يحظى بها أسود الأطلس - والتي تضم على سبيل المثال ياسين بونو حارس مرمى إشبيلية الإسباني ومهاجمه يوسف النصيري والمدافع الأيمن لباريس سان جيرمان أشرف حكيمي - ولكن الطريق إلى منصة التتويج غير مفورش بالورود. يقول حمزة شتيوي الصحفي موقع هسبريس لبي بي سي: " المنتخب الوطني المغربي تنتظره مباراة تبدو في المتناول أمام مالاوي في دور الـ 16 لكن المؤكد هو أن جميع المنتخبات قادرة على إحداث المفاجأة كما حدث في الدور الأول. و لم يختبر المنتخب الوطني المغربي حتى الآن أمام منتخبات الصف الأول لهذا عليه أن يكون جاهزا للتحدي لكسب الرهان". وتصدر المغرب المجموعة الثالثة من خلال فوزين وتعادل، إذ فاز أسود الأطلس على غينيا بثلاثة أهداف دون رد وعلى غانا بهدف وحيد وتعادلوا أمام الغابون بهدفين لكل فريق في مباراة مثيرة. ويقول وليد الهشري: "نتمنى أن فريقا عربيا يتقدم لنصف النهائي أو النهائي أو حتى يحرز اللقب، لكن ثمة منتخبات قوية مثل نيجريا والكاميرون وكوت ديفوار والسنغال، تمتاز بالسرعة والقوة البدنية والذكاء التكتيكي، وتفاجأت المنتخبات العربية بقوة هذه المنتخبات....أرشح كوت ديفوار ونيجريا في النهائي، ولكن المفاجآت واردة في البطولة".

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.