الصحراء المغربية.. دي ميستورا يلتقي الرئيس الموريتاني وختام الجولة في الجزائر

توجه مبعوث الأمم المتحدة للصحراء المغربية ستافان دي ميستورا إلى موريتانيا، الاثنين، غداة زيارته مخيمات البوليساريو في تندوف، وذلك في إطار جولته الإقليمية الأولى منذ توليه منصبه، وفق ما أفاد المتحدث باسم المنظمة.

 

وقال ستيفان دوجاريك خلال مؤتمره الصحافي اليومي، “وصل الاثنين إلى نواكشوط حيث سيلتقي مسؤولين موريتانيين ومن المقرر أن يتوجه في وقت لاحق من الأسبوع إلى الجزائر العاصمة للقاء مسؤولين جزائريين”.

 

وأعلنت وكالة الأنباء الموريتانية، الثلاثاء، أن رئيس الجمهورية الموريتانية محمد ولد الشيخ الغزواني، استقبل بالقصر الرئاسي في نواكشوط، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بملف الصحراء المغربية ستافان دي ميستورا.

 

كما أن المقابلة جرت بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج،  إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ومدير ديوان رئيس الجمهورية، امحمد أحمد ولد محمد الأمين، ومنسق برامج الأمم المتحدة في موريتانيا،  أنتوني أوهيميغ بوماه، ومساعدة المبعوث الخاص،  شارون أوبراين.

 

وكان المبعوث قد التقى، الأحد، زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية إبراهيم غالي في تندوف بالجزائر، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية.

 

واستقبلت جبهة “البوليساريو” في الزيارة ذاتها، المبعوث الأممي خلال زيارته الأخيرة إلى المنطقة، باستعراض الأسلحة الحربية والأطفال المجندين، في سابقة خطيرة، لم تشهدها زيارات المبعوثين السابقين إلى الصحراء، وهو ما يعكس حقيقة تحذيرات عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، بشأن التجنيد العسكري للأطفال في تندوف.

 

وطالت انتقادات جبهة “البوليساريو”، لخطورة الخطوة التي أقدمت عليها أمام أعين المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية، في إطار جولته الأولى في المنطقة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق