التاريخ ينتظر طاقم تحكيم نسائي يدير مباراة في كأس أفريقيا

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف”، اليوم الاثنين، أن الحكم الرواندية سليمة رديا موكانسانجا ستدخل  التاريخ في الساعات المقبلة حيث ستصبح أول امرأة تدير مباراة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية.

 

وستتولى موكانسانجا 35 عاما، إدارة مباراة مرحلة المجموعات بين زيمبابوي وغينيا يوم الثلاثاء 18 يناير 2022 على ملعب أحمدو أهيدجو في ياوندي.

 

وتعد سليمة جزء من الرباعي الذي تم اختياره كحكام للمباراة، مما يجعلها المرة الأولى على الإطلاق التي يدير فيها طاقم تحكيم نسائي بالكامل إدارة مباراة في بطولة كأس الأمم الأفريقية منذ تأسيس المسابقة.

 

مغربيتان ضمن الطاقم 

 

حكام المباراة الأخريات هم الحكام المساعدات كارين أتيمزابونج (الكاميرون) وفتيحة الجرمومي (المغرب) بالإضافة إلى حكم الفيديو المساعد بشرى كربوبي (المغرب).

 

وقال مدير هيئة الحكام في “اكاف” إيدي ماييه، إن “هذه اللحظة التاريخية هي نتيجة لالتزام الاتحاد الأفريقي الواضح واستثماره في تحسين وتطوير مستوى التحكيم في إفريقيا، جزء من هذه الرحلة هو “برنامج ستار” الذي بدأه “فيفا” و “كاف” لتطوير الحكام.

 

وأكد ماييه “نحن فخورون جدا بسليمة لأنها اضطرت للعمل بجد استثنائي لتصل إلى ما هي عليه اليوم. نحن نعلم أنه بالنسبة لإمرأة، كان عليها التغلب على عقبات خطيرة للوصول إلى هذا المستوى وهي تستحق الكثير من التقدير، هذه اللحظة ليست فقط لسليمة بل لكل فتاة في أفريقيا لديها شغف بكرة القدم وترى نفسها حكمًا في المستقبل”.

 

وفي 10 يناير 2022، دخلت موكانسانجا التاريخ من خلال كونها أول امرأة تدير مباراة في كأس الأمم الأفريقية عندما تم تعيينها كحكم رابع في المباراة بين غينيا ومالاوي في بافوسام.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق