مسؤولة بجنوب أفريقيا تطالب التلميذات بـ”فتح الكتب وضم السيقان”

فوفي راماثوبا
Limpopo provincial government
دافعت الوزيرة عن تصريحاتها
تواجه وزيرة صحة إقليمية في جنوب أفريقيا انتقادات لاذعة، بعدما دعت تلميذات المدارس إلى "فتح الكتب وضم السيقان". وأدلت فوفي راماثوبا بتصريحها خلال زيارة لمدرسة إعدادية، في إطار التشجيع على عدم ممارسة الجنس في سن مبكرة، وتقليل معدلات الحمل بين الفتيات في سن المراهقة. وانتقد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي التصريح، وتسائلوا عن أسباب توجيهه للفتيات فقط. ودافعت راموثوبا عن تصريحها، قائلة إنه كان موجهاً للفتيان أيضاً. وكانت وزيرة الصحة في مقاطعة ليمبوبو تزور مدرسة "غنيوان" الإعدادية، في بلدة سيغاكابنغ، يوم الأربعاء الذي صادف بداية العام الأكاديمي الجديد. وقالت راموثوبا أثناء مخاطبة الطلاب: "للفتاة الصغيرة أقول: افتحي كتبك، وضمي ساقيك. لا تفتحي ساقيك، افتحي كتبك. شكرا جزيلاً". وأضافت الوزيرة أن رجالاً أكبر سناً يقومون بإغراء الفتيات عبر كماليات باهظة الثمن، مثل الهواتف الذكية. وأثارت تصريحاتها حملة انتقادات بعد انتشار فيديو للخطاب الذي ألقته عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وعلّق مستخدم واحدة من المنصات قائلاً إن "هذا أسلوب غير مناسب للتحدث للأولاد عن الإساءة والجنس والقبول به". ووصفت السياسية المعارضة سيفيوي غواروبي تصريحات الوزيرة الإقليمية بأنها "إشكالية للغاية". وقالت في تغريدة بموقع تويتر: " كانت هذه فرصة لإجراء محادثة هادفة مع التلاميذ عن منح الموافقة (على ممارسة الجنس)... بدلاً من ذلك، تلومي الضحية وتضعي ضغطا لا مبرر له على الفتيات". وقالت الوزيرة لموقع "تايمز لايف" الإخباري في جنوب أفريقيا إن حديثها "أُخرج من سياقه"، وأنه كان موجها للفتيان أيضا. وقالت: "قلت للفتيان أن يركزوا على دراستهم وألا يناموا مع الفتيات". وأضافت قائلة إن ناخبيها في ليمبوبو "يقدرون الرسالة"، وأنهم "كانوا يقولون إنهم يخشون التحدث عن هذه الأمور، وشكروني لأني أُسمي الأمور بمسمياتها". وتشير الإحصاءات الحكومية في جنوب أفريقيا إلى أن نحو 33400 فتاة دون سنّ السابعة عشرة أنجبن خلال 2020. وتقول منظمة "أنقذوا الأطفال" الخيرية إن غياب التثقيف الجنسي الشامل، وكذلك غياب الخدمات الصحية الأساسية والمناسبة، من العوامل الرئيسية التي تسهم في حمل المراهقات في جنوب أفريقيا.

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.