بعد واقعة لقاء “تونس ومالي”..فضيحة جديدة تحرم موريتانيا من النشيد الوطني في الكان

 

تواصلت الحالات المحرجة في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم الأربعاء، مع عزف نشيد وطني خاطئ لمنتخب موريتانيا ثلاث مرات قبل مباراتها الافتتاحية ضد غامبيا في ليمبي.

وجاء الحادث بعد ساعتين من صخب في مباراة تونس ومالي، عندما أنهى الحكم المباراة قبل اتمام وقتها الأصلي فيما كانت مالي متقدمة 1-صفر.

وبدا لاعبو منتخب موريتانيا مرتبكين وبعضهم يه ز برأسه، بعد محاولتين فاشلتين لعزف النشيد الوطني.

وقال مذيع الملعب ان لاعبي موريتانيا سينشدون النشيد بأنفسهم. لكن محاولة ثالثة فاشلة سرعان ما تم قطعها بعد عزف النشيد القديم للبلاد مرة أخرى.

وكانت مالي فازت على تونس، بعد مباراة صاخبة، شهدت عودة لاعبيها لاكمال الدقائق المتبقية من المباراة دون حضور لاعبي تونس الذين كانوا قد دخلوا غرف ملابسهم في مشهد غريب ونادر، وسط اعتراضات تونسية على قرار الحكم الزامبي جاني سيكازوي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

إقرأ أيضاً