هكذا رد لقجع على ما عرفته مباراة المغرب والجزائر في ربع نهائي كأس العرب بقطر!

 

تحدث رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، في حوار له مع مجلة “جون أفريك” الفرنسية، عن مجموعة من القضايا الرياضية الراهنة، أبرزها ما عرفته مباراة المغرب والجزائر في ربع نهائي كأس العرب بقطر.

 

فبالرغم من أن المباراة بين المنتخبين المغربي ونظيره الجزائري، شهدت لحظات من الأخوة بين اللاعبين والجمهور، لكن الحدث الرياضي لم يفلت من محاولة “استغلاله سياسيا”، خاصة على مستوى التصعيد الإعلامي وتجاذبات نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بين البلدين.

 

وجوابا على سؤال هل أصبحت كرة القدم رهينة التوترات السياسية بين المغرب والجزائر؟، أكد فوزي لقجع أن المملكة المغربية لها أكثر من اثني عشر قرنا من التاريخ، ونحن بعيدون كل البعد عن هذه المنطق. كرة القدم هي كرة القدم، مشدد على أن كل هذا يتوقف على نضج الدول.

 

وذكر لقجع أنه قبل هذه المباراة بوقت طويل، واجه المنتخب الجزائري، منتخب بوركينا فاسو في ظروف أفضل في مراكش، وكان رئيس الاتحاد الجزائري ومدربه واضحين جدا بالتأكيد على أن “كرة القدم هي كرة القدم، الباقي هو السياسة”.

 

ولم يفوت رئيس الجامعة بإعادة التذكير بأن المغرب في كأس العرب اختار استدعاء لاعبين محليين، في حين فضلت الفرق الأخرى المشاركة بالفريق الأول. قائلا “كما يعلم الجميع، ابتسم الحظ للمنتخب الجزائري، مبروك عليهم. الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لنا في المغرب، هو أننا نستطيع أن نلعب أفضل مباراة لدينا وأن ننسب الفضل إلى كرة القدم الأفريقية”.

 

وعن شائعة تأييد فوزي لقجع لتأجيل كأس إفريقيا للأمم، تماشيا مع ضغط عدد من الأندية الأوروبية مع الفيفا للحصول على قرار التأجيل حتى لا تحرم من لاعبيها، قال رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم: إن “هذا الأمر غير صحيح، هذه شائعات لا أساس لها ولا منطق،  في الجمعية العامة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم المنعقدة في القاهرة، صادقنا بالإجماع على انطلاق كأس الأمم الأفريقية في 09 يناير الجاري كما هو مقرر”.

 

وأشار رئيس الجامعة إلى أنه كان من المقرر أن تستضيف الكاميرون هذه النسخة منذ عامين، لكنها كانت بحاجة إلى وقت للاستعداد الكامل للتنظيم. كما أنه أعلن في الاجتماع  أن المغرب يبذل قصارى جهده لمساعدة الكاميرون في تنظيم المنافسة.

 

وأوضح لقجع في الحوار ذاته أنه “عندما بدأ متحور “أوميكرون” في الانتشار بنشاط، دعا رئيس الاتحاد الأفريقي باتريس موتسيبي أعضاء اللجنة التنفيذية إلى اجتماع تم تخصيص جدول أعماله حصريا لكأس الأمم الأفريقية في السياق الصحي القائم، وفي نهاية هذا الاجتماع قمت بنفسي بتهنئة الكاميرون على جهودها في التكيف مع الوضع، لقد كنا دائما بجانب الكاميرون والعكس صحيح”.

 

وشدد فوزي لقجع على أنه على اتصال مستمر ودائم مع الرئيس الجديد لاتحاد الكاميرون لكرة القدم، صامويل إيتو، كما أن المنتخب المغربي يتواجد في الكاميرون منذ 2 يناير، مما يجعله من أوائل الوافدين، مذكرا أن المرة الأخيرة التي أقيمت فيها كأس إفريقيا للأمم في الكاميرون فاز بها المغرب.

 

واستهل المنتخب المغربي مشواره في نهائيات أمم إفريقيا لكرة القدم “الكاميرون 2021″، بفوز مستحق على غانا بهدف دون مقابل، أمس الاثنين، ضمن منافسات المجموعة الثالثة، وتستمر منافسات الكان حتى يوم 06 فبراير 2022.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

category_idcategory_idcategory_id>8