فيروس كورونا: مدينة صينية تفحص 14 مليون شخص على إثر اكتشاف إصابات

يقفون بالطوابير
EPA
يقفون بالطوابير في تينا جين من جل الفحص

قامت مدينة تينا جين الساحلية بفحص 14 مليون شخص للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا على إثر اكتشاف مجموعة من حالات الإصابة.

وقد نُصح السكان بالبقاء في منازلهم حتى يحين موعد فحصهم، وإحضار نتيجة فحص سلبية من أجل الحصول على بطاقة صحية تخولهم استخدام المواصلات العامة.

وقد اكتشف ما يزيد على 20 حالة، منها حالتان من الإصابة بمتحور أوميكرون سريع الانتشار.

وبالمقارنة بالبلاد التي ألغت القيود أو خففتها بعد حملات التطعيم فإن الصين تتعامل مع أقل عدد من الإصابات المحلية بفحص جماهيري وإغلاق صارم.

وقد تتعرض هذه السياسة للضغط من أجل احتفالات السنة القمرية في الأول من شهر فبراير/شباط، حيث في العادة يسافر ملايين الأشخاص، وكذلك بتأثير الأولمبياد الشتوية التي ستبدأ بعد عدة ايام.

وتبعد العاصمة بكين التي تستضيف الأولمبياد 115 كيلومترا عن تيان جين.

وقد صمم منطمو الألعاب الأولمبية دائرة مغلقة للمشاركين بها، حيث بإمكان اللاعبين المغادرة في حال دخولهم في عزل صحي أو مغادرة البلاد.

ونصح سكان بكين بتجنب الاقتراب من العربات التي تنقل المشاركين في الأولمبياد من وإلى مكان الفعاليات.

وقد تشكلت طوابير طويلة في تيان جين من أجل الفحص.

وكانت الإجراءات التي اتخذتها المدينة أقل صرامة من تلك التي فرضتها مدينتا شيان ويوجو، حيث فرض إغلاق في المدينتين.

هل تنجح الصين في الحد من تفشي فيروس كورونا؟

نظريات المؤامرة بين الصين والولايات المتحدة حول كورونا

وقد أغلقت مدينة شيان نهاية الشهر الماض. وصدرت تعليمات لمواطنيها بالبقاء في منازلهم، وحظر التسوق والنشاطات الأساسية الأخرى.

واشتكى المواطنون من نفاد المخزون الغذائي، ولجأ البعض للمقايضة.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.