شاهد.. مظاهرات كبرى في فرنسا ضد الجواز الصحي والتلقيح

شهدت فرنسا مظاهرات كبرى، اليوم السبت، ضد الشهادة الصحية والتلقيح المضاد لـ “كوفيد-19″، مع تسجيل مشاركة 105 آلاف ومائتي متظاهر، أي أربعة أضعاف من شاركوا في آخر مظاهرات نظمت في 18 دجنبر 2021، بحسب السلطات.

 

وجمعت ثلاث مظاهرات في باريس 18 ألف شخص، إضافة إلى 87 ألفا ومائتين آخرين في سائر أنحاء فرنسا، وأصيب عشرة من رجال الشرطة وتم اعتقال 34 شخصا،بحسب بلاغ رسمي لوزارة الداخلية الفرنسية.

 

وفي بوردو (الجنوب الغربي)، تظاهر ما بين 500 وألف شخص وفق الشرطة وتسعة آلاف بحسب المنظمين، وذلك رغم المطر. وكتب على لافتات رفعت خلال التحرك “ثقة مفقودة”.

 

وخرج الفرنسيون ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد تحديه غير الملقحين بالقول إنه  يريد مضايقتهم والتضييق عليهم ليدفعهم في النهاية إلى التطعيم”.

 

 

وقال ماكرون في مقابلة مع صحيفة “لو باريزيان”: “أود حقا مضايقتهم، وسوف نواصل هذا حتى النهاية”، في إشارة إلى 9 بالمائة من البالغين في فرنسا لم يتلقوا بعد جرعات لقاح ضد كورونا”.

 

وأشار ماكرون إلى أن هدفه هو حث هؤلاء الأشخاص على الحصول على اللقاح من خلال جعل حياتهم أكثر صعوبة، بدلا من فرض التطعيم بشكل إجباري على الجمهور.

 

وتزامنا مع المظاهرات، استمر الضغط شديدا، السبت، على المستشفيات الفرنسية مع إحصاء إدارة الصحة العامة أكثر من 3800 مصاب بكوفيد في العناية المركزة.

 

ولم تتراجع وتيرة تفشي الوباء في عاصمة الأنوار، إذ سجلت السلطات 303 آلاف و669 إصابة جديدة في الساعات الـ 24 الأخيرة.

 

وأسفر الوباء منذ بدء تفشيه في شهر مارس 2020 عن وفاة ما لا يقل عن 125 ألفا و349 شخصا، بينما أحصيت السبت 143 وفاة جديدة.

 

وتلقى 79 في المائة من الفرنسيين جرعة واحدة من اللقاح، فيما أتم 77,1 في المائة تلقيحهم، وتجاوز عدد من تلقوا الجرعة المعززة التنشيطية 28,2 مليون شخص.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق