رغم احتجاج إسبانيا.. المغرب عازم على تشييد العشرات من مزارع الأسماك

تواصل الصحف الإسبانية الحديث عن المغرب وسعيه لتعزيز بنياته وقدراته في زراعة الأسماك، حيث أفادت صحيفة “الإسبانيول” بأنه بعد أيام على الشكوى الرسمية التي قدمتها مدريد للرباط، بسبب الموضع، سيشيد المغرب عشرات المزارع قبالة جزر الكناري.

 

وكتبت الصحيفة الإسبانية في تقرير نشرته اليوم الأحد، أن المغرب سيقوم ببناء “عشرات المزارع السمكية قبالة جزر الكناري في الأشهر المقبلة، وستنضم هذه البنى التحتية إلى الثلاثة التي تمت الموافقة عليها بالقرب من الجزر الجعفرية القريبة من مليلية المحتلة، والتي قدمت إسبانيا شكوى رسمية بشأنها إلى المغرب”.

 

وأفادت “الإسبانيول” بأن الجريدة الرسمية للمغرب نشرت عدة قرارات بمنح تراخيص لعشرات الشركات لبناء مزارع سمكية، والتي سيشيد جلها في مدينة الداخلة، وكانت الحكومة قد منحت في نونبر الماضي، تراخيص لتربية بلح البحر والمحار تتراوح مساحتها من 2 إلى 25 هكتارا ويمكن استغلالها لمدة عشر سنوات قابلة للتمديد، وأخرى من 2 إلى 45 هكتار.

 

وسجلت الصحيفة نقلا عن خبراء إسبان أنه “يجب مواصلة مراقبة أعمال المغرب في المنطقة”، فيما أكدت مصادر دبلوماسية أن القلق يتزايد في جزر الكناري، حيث دعا سياسيون بالجزر حكومة مدريد إلى “التنديد بالموارد الطبيعية للصحراء في المنظمات المناظرة”، وعبروا عن استغرابهم من “سلبية” إسبانيا أو صمت الأمم المتحدة إزاء هذا الملف.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق