أسمتْه سند فصُدمت.. ينبطح ولا ينهض وحقنة ستُنقذ حياته!

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق

إقرأ أيضاً