منظمة الصحة العالمية تحذر من خطر “مرتفع للغاية” للمتحورة أوميكرون

حذرت منظمة الصحة العالمية الاثنين من أن ظهور متحورة فيروس كورونا الجديدة “أوميكرون” يمثل خطرا “مرتفعا للغاية” على مستوى العالم، لكنها شددت على أن معدل انتقال العدوى بها ومدى خطورتها لم يتضحا بعد.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية إن أوميكرون التي رصدت أول مرة في جنوب القارة الإفريقية كانت “متحورة مختلفة بدرجة كبيرة تحتوي على عدد مرتفع من النسخ… بعضها مقلق وقد يكون مرتبطا باحتمال الهروب المناعي وزيادة انتقال العدوى”.

 

وحذرت في مذكرة تقنية من أن “احتمال انتشار أوميكرون بشكل إضافي على المستوى العالمي كبير”.

 

لكنها أكدت أن أي وفيات لم تسجل بعد جراء أوميكرون.

 

ولفتت إلى أنه حتى وإن ثبت أن المتحورة ليست أخطر أو مميتة أكثر من سابقاتها، إذا كانت تنتقل بسهولة أكبر فستتسبب بمزيد من الإصابات والضغط على الأنظمة الصحية، ما يعني المزيد من الوفيات.

 

وقالت المنظمة الأممية “إذا أدت أوميكرون إلى انتشار حاد آخر لكوفيد-19، فستكون العواقب وخيمة”، وخلصت إلى أن “تقييم الخطر العالمي المرتبط بالمتحورة الجديدة المقلقة أوميكرون مرتفع للغاية”.

 

كما حضت على تسريع حملة التطعيم ضد كوفيد، خصوصا في أوساط الفئات السكانية الأكثر عرضة للخطر.

 

لكنها حذرت من منع السفر، معربة عن قلقها من أن يكون حظر السفر من دول كانت أول من رصد المتحورات قد يكون غير منصف ويثني السلطات عن مراقبة تطور الفيروس.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق