الملايين المغربية لتنمية المحبس النقطة الأقرب إلى خط التماس مع تندوف

يواصل المغرب جهوده لتنمية الأقاليم الجنوبية، حيث جرى الخميس، توقيع اتفاقية تأهيل جماعة المحبس بين وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم جنوب المملكة والمجلس الإقليمي لأسا الزاك، وعمالة إقليم أسا الزاك وجماعة المحبس.

وتضمن عقد البرنامج للتنمية المندمجة لجماعة المحبس، بناء الطرق ودار الضيافة وقاعة للندوات مع تأهيل مركز الجماعة بالبنيات التحتية الأساسية، وذلك بغلاف مالي قدره 32.6 مليون درهما.

ونص البرنامج على تأهيل بير 6، وبناء وتجهيز ساحة عمومية وتجهيز قاعة للندوات، فضلا عن إحداث مساحات خضراء لإضفاء جمالية على منطقة المحبس الحدودية.

 


ومثلت الخطوة محطة جديدة لمواكبة تنمية المناطق الحدودية لما تشكل من أهميه بالغالة وبالنظر إلى موقع منطقة المحبس التاريخي والاجتماعي والسياسي بالصحراء المغربية، ففي المحبس تتواجد أقرب نقطة عسكرية إلى تندوف حيث يعسكر البوليساريو وتصدرت العنوان في الأشهر الأخيرة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. رباط الانوار

    الخدمة بالسكات. العز !

اترك تعليق

إقرأ أيضاً