أيام المواطنة تعيد الحياة الفنية لمدينة خريبكة

 

سعيا لتكسير الجمود الثقافي الذي فرضته جائحة كورونا، وتزامنا مع أيام المواطنة المنظمة من طرف مجلس دار الشباب الزلاقة و كذلك استحتضارا للأحداث التاريخية التي تشكل إحدى المحطات المضيئة في تاريخ المغرب الحديث وما جسدته من تلاحم بين العرش والشعب نظمت جمعية الرياض للتربية والثقافة والفنون بشراكة مع الكشفية الحسنية المغربية فرع عبد العزيز الإدريسي القاسمي مساء الجمعة 12 نونبر 2021 حفلا فنيا وطنيا بين أسوار دار الشباب الزلاقة بحضور مجموعة من الشخصيات والمديرة الاقليمية للشباب قطاع الشباب رشيدة الهاني و المفوض الجهوي للكشفية الحسنية المغربية الحاج عبد الواحد تمود و فعاليات المجتمع المدني و جمهور مدينة خريبكة الذي كان متعطشا للفن والثقافة بصفة عامة و للقضية الوطنية بصفة خاصة، حيث كان الاشراف العام للامسية لعزيز رشدي .

 

 

وكان العرض المسرحي من إخراج الفنان المسرحي السينمائي الفنان محسن مقيس الذي لاقا انتظار الجمهور و الضيوف و ارسل من خلاله رسالة اعتزاز و افتخار بالوطن المغربي .

 

بداية رحب منشطوا الأمسية بإيمان عراب و المنشط رضا البياني بالضيوف وتوجهو بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل و خصوصا جنود الخفاء اعضاء مجلس الدار كل من حسن تابع وهشام سكومة وأمين العفوي، و الدي كان تحت شعار مغربية الصحراء حقيقة ثابتة”.

 

افتتح الحفل بترديد النشيد الوطني المغربي ثلته آيات بينات من الذكر الحكيم تلاه على مسامع الحاضرين المقرئ مصطفى الموكان تم ثلته كلمة رئيس جمعية الرياض للتربية والثقافة والفنون عزيز رشدي، الذي أكد من خلال كلمته على أن هدف الجمعية من تنظيم هدا النشاط هو إرسال رسالة وطنية وشكره لكل الفعاليات الحاضرة والضيوف ثم كلمة المكلف بالعلاقات العامة محسن مقيس شكر بدوره كل من ساهم من قريب أو بعيد بانجاح هدا العرس الفني الوطني وشكره للحضور على تلبية الدعوة بعدها كلمة مدير دار الشباب الزلاقة السيد عبد الاله مهذاب اشاد من خلالها بالعمل الذي تقوم به الجمعتين طيلة السنوات الماضية و اجتهادهم في انجاح البرامج التربوية و الثقافية و الفنية بدار الشباب، مضيفا أنه كان حاضرا في كل مراحل التحضير للحفل و اجتهاد كل المنخرطين و سهرهم على اعداد الفقرات بكل حب و اجتهاد وبعدها تم تلاوة برقية الولاء للملك محمد السادس، قرأها على مسامع الحضور عضو الكشفية الحسنية المغربية القائد عثمان يقين.

 

كما تخلل الحفل فقرات من إبداع أعضاء الجمعيتين من أبرزها مسرحية تحت عنوان فداء التي كانت كما أشرنا سابقا من إخراج الفنان محسن مقيس كتابة و تأليف الفنان الصاعد و الطموح عثمان يقين، وكذلك الادارة الفنية لعزيز رشدي. ورقصات كولغرافية وطنية متنوعة.

وفي الاخير تم تكريم مجموعة من الشخصيات التي قدمت خدمات جليلة للجمعيتين والتي جاءت على الشكل التالي:

 

عبد الجليل الجعداوي نائب رئيس جماعة خريبكة.
لطيفة المالكي رئيسة مصلحة الشباب بالمديرية الاقليمية.
حسن صموتي رئيس مصلحة الانشطة الاجتماعية و الثقافية بالمديرية الاقليمية للتربية الوطنية.
هيشام حنين بطل عالمي في العدو الريفي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق